EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2010

اعتبرتها مجرد "مزحة" ونفت تعمد الإساءة ريم عبد الله تعتذر لجماهير "النصر" بعد سخريتها من العالمي

ريم عبد الله أثارت غضب جماهير نادي "النصر" السعودي

ريم عبد الله أثارت غضب جماهير نادي "النصر" السعودي

اضطرت الفنانة السعودية ريم عبد الله إلى تبرير تهكمها على نادي النصر في أحد مشاهد مسلسل "مزحة برزحةالذي يبث على القناة السعودية الأولى، عندما ذكرت في معرض المشهد "أن الشيء الغريب هو حصول فريق النصر على بطولة كأس الأمير فيصل".

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2010

اعتبرتها مجرد "مزحة" ونفت تعمد الإساءة ريم عبد الله تعتذر لجماهير "النصر" بعد سخريتها من العالمي

اضطرت الفنانة السعودية ريم عبد الله إلى تبرير تهكمها على نادي النصر في أحد مشاهد مسلسل "مزحة برزحةالذي يبث على القناة السعودية الأولى، عندما ذكرت في معرض المشهد "أن الشيء الغريب هو حصول فريق النصر على بطولة كأس الأمير فيصل".

وقالت الفنانة ريم على صفحتها الشخصية في "فيس بوك": وصلتني بعض الاتصالات والرسائل تعاتبني بسبب ذكر اسم فريق النصر السعودي في أحد مشاهد مسلسل "مزحة برزحةوالذي فسره البعض على أنه استهزاء، وحمّلوا الموضوع أكثر مما يحتمل، إذ إن الأمر لا يتعدَ كونه كوميديا خفيفة.

وأضافت أن فريق النصر فريق عريق وكبير وله جمهوره الكبير، وأقدم اعتذاري لهم جميعاً، بحسب صحيفة الحياة اللندنية 7 سبتمبر/أيلول.

وتابعت: لم ولن نتعمد الإساءة لفريق النصر ولا لأي فريق آخر، وأتمنى أن تقل حدة معايير الحساسية لدى البعض، والبُعد عن التعصب، فوجود النصر والهلال والاتحاد والأهلي وبقية الفرق هو ما يعطي الدوري وبقية المسابقات النكهة الحماسية والتنافسية.

وواصلت الفنانة السعودية -عبر صفحتها على موقع "فيس بوك"-: تخيلوا أنه لا يوجد لدينا إلا فريق الهلال فقط أو فريق النصر فقط أو فريق الاتحاد فقط، ولا وجود لأي فريق آخر غيره! فكيف سنعرف طعم الحماسة والتشجيع إذاً؟.

وأضافت: أجمل اللحظات حينما يفوز الفريق الذي أشجعه، وأقوم بالاتصال ومراسلة المعارف والأصدقاء من مشجعي الفريق الآخر وتبادل الضحك ونشوة الفوز، وفي المقابل تكون لحظات تعيسة حينما ينهزم فريقي الذي أشجعه، وأحاول التهرب من الرد على الموبايل أو قراءة الرسائل، فهذه هي الروح الرياضية البسيطة التي يعيشها معظمنا.

وتساءلت الفنانة السعودية: لماذا البعض يرفع مستوى الحساسية أكثر من اللازم؟ تخيلوا لو أن جميع من نعرفهم ونحبهم وتربطنا بهم صلة قرابة جميعنا نشجع الفريق نفسه؟ أين متعة الانتصار والفوز والحماسة إذاً؟ وكيف سنجد أشخاصاً نتبادل معهم وجهات النظر والحوار والنقاش والضحك بعد الفوز أو الهزيمة؟.