EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2009

قال إنه بكى تأثرا بإخلاص الكلاب ريتشارد جير: كلبتي أصبحت من العائلة.. ولا أملك حديقة حيوان

ريتشارد جير احتفل بعرض فيلمه "هاشيكو" في روما

ريتشارد جير احتفل بعرض فيلمه "هاشيكو" في روما

نفى الممثل الأمريكي الشهير ريتشارد جير صحة الشائعات التي تقول إن لديه "حديقة حيوان" خاصة في منزله، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن كلبته أصبحت أحد أفراد العائلة.

نفى الممثل الأمريكي الشهير ريتشارد جير صحة الشائعات التي تقول إن لديه "حديقة حيوان" خاصة في منزله، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن كلبته أصبحت أحد أفراد العائلة.

وقال النجم الوسيم في مقابلة أجراها مع مجلة "بونته" الألمانية في روما: "لدينا كلب وقطط وخيول، أما باقي الحيوانات الأخرى فتأتي طواعية إلى حديقتنا، ولا تخصنا".

وأعرب جير عن اعتزازه الشديد بكلبته "بيتي" التي قال عنها إنها صارت فردا حقيقيا في أسرته بعد أن حصل عليها من إحدى دور رعاية الحيوانات؛ حيث إنها تنحدر من خليط لعدة سلالات مختلفة.

وقال جير إن هذه الكلبة تحبه بشكل خاص، مضيفا: "عندما لا أكون في البيت فهي تفضل زوجتي، أما عندما أعود فإنها تصبح كلبتي أنا وحدي".

وردا على سؤال عما إذا كان هذا الأمر يثير غيرة زوجته كاري لويل، قال جير مداعبا: "نعم.. ولكن لا تخبروها أني قلت هذا".

وأجرى جير -60 عاما- هذه المقابلة أثناء تواجده في روما لحضور العرض الأول لفيلمه الجديد "هاشيكو" الذي يروي قصة كلب ياباني شهير يحمل هذا الاسم كان رمزا للوفاء؛ حيث كان يذهب لمحطة القطار يوميا لمدة ثمانية أعوام بعد وفاة صاحبه في انتظار عودته.

وحول رأيه في الأمور التي تميز الحيوان على الإنسان قال جير: "الحيوانات ليست أسيرة الماضي، فنحن نفكر في الأمس ونحلم بالغد، في حين أن الماضي والحاضر ليسا من الأمور الواقعية، أما الحيوانات فهي تعيش في الواقع تماما".

وقال جير إنه تأثر كثيرا عندما قرأ قصة الكلب الوفي "هاشيكو" التي قال عنها إنها تؤكد أن "الحب الحقيقي ليس له بداية أو نهاية، لدرجة أنها هزته من داخله، وجعلت عينيه تفيضان بالدموع".