EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2009

اعتبرت أزمة قبلات "بسبستللو" مفتعلة رولا تنصح هيفاء بالحفاظ على زوجها.. وتتمسك بصداقة مهند

طالبت المغنية اللبنانية رولا سعد الفنانات اللاتي تزوجن مؤخرا وآخرهن هيفاء وهبي بتخصيص بعض الوقت للعائلة وللأولاد، حتى يكون زواجهن ناجحا.

طالبت المغنية اللبنانية رولا سعد الفنانات اللاتي تزوجن مؤخرا وآخرهن هيفاء وهبي بتخصيص بعض الوقت للعائلة وللأولاد، حتى يكون زواجهن ناجحا.

في الوقت نفسه، أكدت أن الاتصالات الهاتفية -بينها وبين النجم التركي كيفانش تاتيتلوغ الشهير بـ"مهند" الذي شاركها أحد كليباتها- لا زالت مستمرة، وإن كانت قد أكدت أنهما "أصحاب من بعيد لبعيد".

وعلقت رولا على زواج الفنانات في الفترة الأخيرة، قائلة: "ليس مهما أن نتزوج، بل كيف نؤسس عائلة صالحة، خصوصا إذا كان فيها أولاد، الزواج أمر سهل جدًّا، ولكن المحافظة على العائلة والأولاد هو الأمر الصعب، لذلك أتوجه بالتهنئة إلى جميع الفنانات وأنصحهن بأن يخصصن بعض الوقت للعائلة وللأولاد ليكون زواجهن ناجحا".

ولا تجد المغنية اللبنانية تعارضا بين الفن والزواج "لكن لا شيء يبقى على حاله في هذه الدنيا، ومنذ صغرى، وأنا أعتقد أن لا شيء يدوم سوى العائلة، ولهذا السبب أريد لنفسي حين أتزوج أن أكون واثقة من قدرتي على تأسيس بيت وعائلة متماسكة، وإلا فلن أقدم أبدًا على خطوة مماثلةبحسب مجلة "المرأة اليوم" الإماراتية الصادرة هذا الأسبوع.

من جهة أخرى، أكدت رولا أنه لا يهمها أن يطلق عليها المغنية السباقة بين الفنانات التي استعانت بـ "مهند" التركي، معربة عن سعادتها بتجربة ديانا كرزون مع أسمر في كليب "جرح".

ورحبت -في الوقت نفسه- بتكرار تجربة الاستعانة بممثلين أتراك، لكنها اشترطت أن يكون العمل جيدا، وقالت إن "بعض الصحف كتبت أن ديانا تقلدني، لكنني لم أفكر أبدا في هذا الموضوع من هذه الزاوية، بل أنا ضد أن يقال كلام مماثل، خصوصا أن الأمر تحول إلى موضة كأي موضة أخرى تجتاح الوسط الفني".

ونفت أن تكون قد أصيبت بعقدة نفسية من التجربة التي مرت بها في طفولتها، بسبب تخلي والدتها عنها وعن إخوتها، وأكدت أنها ليست معقدة، ولو أنها كانت كذلك ما فكرت في الزواج أبدا.

من جهة أخرى، أشارت رولا إلى أنه لم يكن هناك أي مبرر للضجة التي أثيرت حول آخر أعمالها "بسبستللوبسبب رفض بعض الدول طرحها في الأسواق.

وقالت إن "الأغنية لا يوجد فيها أي شيء مسيء، خصوصا أنني من المغنيات اللواتي يحرصن كثيرا على التدقيق في أي كلام أغنية قبل الموافقة عليها وتنفيذها".

وأضافت إن الرفض "جاء على عبارة "بوسة، اثنين وثلاثة وميةومن جهتي لا أعرف ما الجريمة التي تسببت فيها هذه العبارة، والأغنية تم رفضها سمعيّا وليس بصريّا، كل ما أعرفه أن الألبوم طرح في بعض الأسواق دون أغنية "بسبستللو".

وعما إذا كانت ترغب في ترجمة عنوان ألبومها الأخير "الفستان الأبيض" إلى واقع، قالت: "عندما أقرر تصوير الأغنية ساجد نفسي مضطرة لارتداء فستان فرح، لأن موضوع الأغنية يتحدث عن الزفاف، وعلى المستوى الشخصي، أعتبر الفستان الأبيض حلم كل فتاة، لكنني لا أحلم به في المرحلة الراهنة".