EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2009

تطالبه بمستحقاتها المادية روبرت دي نيرو يواجه دعوى قضائية من مربية أطفاله

دي نيرو امتنع عن التعليق على الدعوى القضائية

دي نيرو امتنع عن التعليق على الدعوى القضائية

تقدمت مربية أطفال كانت تعمل لدى نجم هوليوود الشهير روبرت دي نيرو -65 عاما- بدعوى قضائية بحقه للحصول على ما يفوق 40 ألف دولار، وهو ما تبقى من مستحقاتها المادية أثناء خدمتها لدى الممثل الشهير.

تقدمت مربية أطفال كانت تعمل لدى نجم هوليوود الشهير روبرت دي نيرو -65 عاما- بدعوى قضائية بحقه للحصول على ما يفوق 40 ألف دولار، وهو ما تبقى من مستحقاتها المادية أثناء خدمتها لدى الممثل الشهير.

وذكرت مجلة "بونته" الألمانية -في عددها الصادر السبت الـ4 من إبريل/نيسان- أن المربية السابقة ألكسيز بيري قدمت دعوتها الجمعة أمام محكمة مانهاتن العليا.

وجاء في ملف الدعوى أنها لم تحصل إلى الآن على المقابل المادي المستحق لقاء عملها 750 ساعة إضافية، كما أنها لم تحصل على 10 أيام من إجازتها المستحقة أثناء فترة عملها التي استمرت 10 أشهر قبل أن يتم فصلها.

وزعمت بيري مربية أطفال الممثل الأمريكي الشهير صاحب الأصول الإيطالية أنه تم فصلها من عملها بعد أن أبلغت الأسرة برغبتها في ترك العمل.

من جانبه، امتنع ستان روزينفيلد المتحدث باسم الممثل المحبوب عن التعليق، مشيرا إلى أنه لم يرَ صحيفة الدعوى بعد.

وبدأت بيري عملها كمربية أطفال لدى الممثل العالمي دي نيرو وزوجته جريس هاتاور في شهر أغسطس/آب 2006.

كان دي نيرو قد حضر إلى القاهرة مؤخرا لحضور حفل زفاف ابنة رجل الأعمال الليبي حسونة طاطاناكي إلى ابن رجل الأعمال المصري محمد الطويل.

كان طاطاناكي وجه الدعوة إلى النجمين الأمريكيين دي نيرو وهارفي كيتل، واللذان حضرا بالفعل قبل أيام من الحفل؛ حيث سمح لهما بأن يكونا الرجلين الوحيدين في حفل حنة نسائي أقيم في فيلا بمصر الجديدة، بحضور عدد كبير من زوجات كبار الدولة والسفراء والفنانين، ومنهم إيناس الدغيدي ونجوى فؤاد.

ووصف الحضور «ليلة الحنة» -بحسب جريدة "المصري اليوم" الخميس الـ19 من مارس/آذار- بأنها ليلة من ألف ليلة وليلة، وعلى الرغم من أن الحفل كان نسائيا فإن الراقصين فيه كانوا رجالا ارتدوا أزياء رقص لامعة، وصاحبتهم المطربة أمينة وفرقتها الفنية، وانتشرت في أرجاء الفيلا سلاسل كبيرة تحتوي على هدايا من التراث الليبي، وكان مسموحًا للحضور الحصول على أي عدد من الهدايا!

وخلال الحفل التفت النساء حول روبرت دي نيرو لالتقاط الصور معه، حتى أن فلاش الكاميرا أرهق بصره، فاضطر للهروب من الحفل، بحسب الجريدة.

أما تورتة الحناء فكانت على شكل فتاة ترتدي «مايوه» وعلى ظهرها شمعة، وانتشرت الموائد بكميات كبيرة من الأطعمة الفاخرة، معظمها مستورد مثل الكافيار الإيراني الشهير، والحلويات مثل «جنيه حسب» الذي استورد بكميات كبيرة يصل سعرها إلى نصف مليون، إضافة إلى بوفيهات طعام متعدد الجنسيات من صيني وإيطالي وفرنسي، وكميات هائلة من «المارون جلاسيه»، ومختلف أنواع الشيكولاتة.

ومن جانبه، قال د. زاهي حواس إن دي نيرو وهارفي حضرا عرض الصوت والضوء بالهرم في القاهرة مع أسرتيهما مساء أمس الأول، بعد فتح الهرم خصيصًا لهما بعد الظهر!