EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2012

رفضت تقديم شخصية جريئة في "المصابيح الزرق" رنا أبيض: أحداث سوريا تمنعني "الإغراء".. والمحجبات يتقبلن أدواري

الفنانة السورية رنا أبيض

الفنانة السورية رنا أبيض

الأوضاع الحساسة في سوريا دفعت الفنانة رنا أبيض للاعتذار عن دور جريء في مسلسل "المصابيح الزرق" للمخرج فهد ميري.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2012

رفضت تقديم شخصية جريئة في "المصابيح الزرق" رنا أبيض: أحداث سوريا تمنعني "الإغراء".. والمحجبات يتقبلن أدواري

(أروى الباشا - mbc.net) قالت الفنانة السورية رنا أبيض إن الأوضاع الحساسة في سوريا دفعتها للاعتذار عن دور جريء في مسلسل "المصابيح الزرق" للمخرج فهد ميري؛ لأن هذا ليس وقت تقديم الإغراء، على حد قولها.

وأوضحت أبيض في تصريحات خاصة لـmbc.net "أحببت أيضا أن أُخفّف من أدوار الجرأة التي تعتبر كارثة لأي فنانةمؤكدة أنها لطالما تعرّضت من قبل الناس لأسئلة محرجة جدا تغوص في تفاصيل حياتها الشخصية بسبب الأدوار الجريئة.

وأضافت أن هناك شريحة واسعة من الناس المتحفظين أو النساء المحجبات يتقبلون ويتفهمون أن الدور لا يعكس أخلاق الفنان، ويفصلون العمل الجريء عن الشخصية الحقيقية للفنان.

وفي سياق آخر؛ قالت أبيض إنها "تشارك في أول فيلم يتناول الأحداث السياسية في سوريا بعنوان "ويبقى الوطن" نص وإخراج سامر خضر، وتجسد فيه دور إعلامية".

وأوضحت أبيض أن الفيلم لا يعتمد على خط واحد فقط، وإنما يتناول أكثر من محور من الأحداث الحالية، ويركّز على دور الإعلام الذي كان أحد أبطال هذه المرحلة سواء أكان إيجابيا أم سلبيا.

وأشارت الفنانة السورية إلى أن الفيلم يقدم صورة كاملة عن الأوضاع السياسية والاجتماعية والإنسانية في سوريا مؤخرا، وكيف بدأ السوريون يتعاطون مع فكرة الموت، وكيف تصالحوا معها، مضيفة "حقا إن حالة تقبُّل فكرة الموت حالة فظيعة، سواء كان الأشخاص مع النظام أو ضده".

ولفتت أبيض إلى أن نجاح الفيلم يشكل تحديا كبيرا لفريق العمل، خاصة وأنه سيصوّر في ظل الأوضاع الحساسة، أما التحدي الأكبر فهو في إمكانية نجاح الفيلم في نقل الصورة السياسية والإنسانية فنيا.

وحول جديدها في الدراما؛ أشارت إلى أنها لا تزال تقرأ نصا دراميا بعنوان "الصادق" للمخرج سامي جنادي، ولم تقرر بعد فيما إن كانت ستشارك بالعمل أم لا.