EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

طلقها زوجها بسبب العراق وشاركت في الانتفاضة الفلسطينية رغدة: أوصيت بناتي بعدم إقامة عزاء لي.. وأرفض الجنس بدون زواج

رغدة اعتبرت أن أنجح أفلام أحمد زكي تلك التي قدمها معها

رغدة اعتبرت أن أنجح أفلام أحمد زكي تلك التي قدمها معها

أكدت الفنانة السورية رغدة أنها أوصت بناتها بعدم إقامة عزاء لها بعد مماتها؛ لأن طقوس العزاء لم تعد تحترم، مشيرة إلى أن عملها السياسي لم يؤثر على حياتها العائلية، وأنها سعيدة بالمشاركة في الانتفاضة الفلسطينية الثانية وفي أجواء الحرب بالجنوب اللبناني.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

طلقها زوجها بسبب العراق وشاركت في الانتفاضة الفلسطينية رغدة: أوصيت بناتي بعدم إقامة عزاء لي.. وأرفض الجنس بدون زواج

أكدت الفنانة السورية رغدة أنها أوصت بناتها بعدم إقامة عزاء لها بعد مماتها؛ لأن طقوس العزاء لم تعد تحترم، مشيرة إلى أن عملها السياسي لم يؤثر على حياتها العائلية، وأنها سعيدة بالمشاركة في الانتفاضة الفلسطينية الثانية وفي أجواء الحرب بالجنوب اللبناني.

وشددت على رفضها زواج المتعة، والجنس بدون زواج، وشرب الخمر، والإجهاض، وعمليات التجميل، ودخول غزة بتصريح إسرائيلي، مشيرة إلى أنها ليست معقدة عاطفيا، وأن أنوثتها كامرأة ضاعت منها وسط الهموم العامة.

وقالت رغدة في مقابلة مع برنامج "بدون رقابة" على قناة LBC مساء الأربعاء الـ31 مارس/آذار-: "لقد أوصيت بناتي بعد حضور عزاء أحمد زكي بعدم إقامة عزاء لي بعد مماتي، لأن طقوس العزاء أصبحت رديئة للغاية، ومعظم الذين يؤدونها يذهبون من أجل معرفة أخبار الناس فقط، ولا يحترمون هذه الطقوس".

وأوضحت أن العمل الاجتماعي والسياسي لم يؤثر على استقرار عائلتها، مشيرة إلى أنها لم تتخل عن أطفال العراق بعد الحرب، إنما لم تعرف لمن تذهب في العراق؛ أطفال الشيعة أم السنة أم الأكراد؟!

وأشارت الفنانة السورية إلى أنها انفصلت عن زوجها بسبب مشاركتها في الوفد المصري الشعبي الذي كسر الحصار على العراق، خاصة أنها كانت المنسقة للزيارة، وأن زوجها خيرها بين الزيارة أو الاستمرار معه.

ورأت رغدة أن السبب وراء مهاجمتها المستمرة بعد زيارة العراق يرجع إلى كونها المنسقة لكسر الحصار وقتها، مشيرة إلى أنها ما زالت في اتصال مع كثير من أطفال العراق، سواء في سوريا أو العراق أو لبنان.

وانتقدت بعض الفنانين الذين يتحدثون في السياسة من أجل الشهرة الإعلامية، لافتة إلى أنها شاركت في الانتفاضة الفلسطينية الثانية بالعريش وكسر كتفها وقتها، كما عاشت أجواء الحرب في الجنوب اللبناني ولم ترد من وراء ذلك أية شهرة.

وشددت رغدة على أنها تتفاعل مع أي حدث عربي، وأنها تجهز حاليا لمؤتمرين صحفيين خلال الأيام القليلة المقبلة من أجل التنديد بما يحدث للمعتقلين الفلسطينيين في السجون الفلسطينيين، وإدانة ما يحدث في العراق.

وأشارت رغدة إلى أنها تؤيد الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قام بقذف حذائه في وجه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، معتبرة أن ذلك عملا بطوليا وأن بوش يستحق ذلك بسبب ما عمله في العراق.

وشددت الفنانة السورية على أن عملها في مسرحة "بودي جارد" مع الفنان عادل إمام لم يقلل من مكانتها الفنية، خاصة أنها ظهرت في الأفيش بالتساوي مع إمام، في ظاهرة لم تحدث من قبل لأية فنانة، لافتة إلى أن دورها على المسرح كان ندا لإمام.

ورفضت رغدة ما يتردد عن أنها لم تنجح في السينما إلا من خلال الأفلام التي قدمتها مع أحمد زكي فقط، لافتة إلى أن لديها محطات فنية مهمة أبرزها فيلم "رغبات" الذي حصلت من خلاله على أربع جوائز.

وأكدت الفنانة السورية أن عدم تصنيفها كنجمة شباك لم يهمها، خاصة أنها نجحت في أفلام كثيرة أبرزها "كابوريا" و"عيون الصقر" و"استاكوزامشيرة إلى أنها حققت نجومية أكثر من نجومية يسرا وليلى علوي وإلهام شاهين.

وكشفت رغدة عن أنها اعتذرت عن تقديم فيلمي "جزيرة الشيطان" و"الإرهاب والكباب" اللذين قدمتهما يسرا، وفيلمي "دانتيلا" و"كلام الليل" لإلهام شاهين، مشيرة إلى أنها شعرت أن هذه الأفلام لن تضيف لها، وعملت وقتها فيلم كابوريا وحققت من خلاله جائزة.

وأوضحت أنها اعتذرت أيضا عن مسلسلي "امرأة من نار" و"قصة الأمس" لإلهام شاهين، مشيرة إلى أنها لا تحب أن تقدم أعمالا لمجرد التواجد على الساحة، إنما تحب الدور الذي يستفزها، ولم تندم على أيّ عمل رفضته مهما كان نجاحه.

وشددت الفنانة السورية على أنها لم ترفض أبدا تقديم أدوار الإغراء، وأنها قدمت الإغراء في فيلم "أبو الدهب" بعدما أقنعها بالدور أحمد زكي، مشيرة إلى أن شكلها يبعدها عن تقديم أدوار الإغراء.

وأشارت إلى أن أنجح أفلام أحمد زكي هي التي قدمها معها، وأنه لم ينجح في أفلام مثل التي نجحت معها فيها، باستثناء أفلامه القديمة التي اعتمد فيها على نجوميته فقط.

واعتبرت أن الشائعات عن وجود علاقة حب بينها وبين أحمد زكي شرف لم تنله، لكنها شددت على أنه إنسان جميل، وأنه توأمها حيث لم يفارقها منذ وفاته حتى الآن.

وأوضحت رغدة السورية أن زكي يستحق الكتاب التي تجهزه عن حياته، وأنه لو عاش لن يمانع فكرة الكتاب، لافتة إلى أنه سوف يحتوي على تفاصيل دقيقة في حياته، ولكن بدون إساءة أو تجريح لأحد.

وأشارت إلى أن الكتاب سيكون اسمه "2229" وهو رقم غرفة زكي في المستشفي، لافتة إلى أنها قضت معه حوالي سنة وشهرين خلال تواجده في المستشفي وكانت تسجل يومياتها مع زكي.

ورأت رغدة أن الإعلام في الفترة الأخيرة بدأ يستخدم المرأة كمنتج جنسي من خلال الفيديو كليب، لافتة إلى أن المرأة أصبحت رخيصة في هذا الزمن.

وأوضحت أنها ترفض عمليات التجميل؛ لأن كل سن وله روحه وخصوصيته، ومثل هذه العمليات من شأنها أن تغير الوجوه، إلا أنها عادت وقالت إنها من الممكن أن تغير رأيها هذا في المستقبل.

كما رفضت زواج المتعة، وكذلك شرب الخمر كمجاملة، مشيرة إلى أنها لا تشرب الخمر مطلقا، لافتة إلى أنها ضد الإجهاض، وإقامة علاقة جنسية خارج إطار الزواج.