EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2009

قالت لـ"mbc.net" إنها تمتلك فهما أوسع لمعاناة المرأة رزان تدافع عن النساء ضد إرهاب الرجال في "هو هي"

كشفت عن أن أول حلقة من البرنامج تتناول التعنيف ضد أية أنثى تطالب بحقوقها

كشفت عن أن أول حلقة من البرنامج تتناول التعنيف ضد أية أنثى تطالب بحقوقها

كشفت النجمة اللبنانية رزان مغربي أسرار البرنامج الجديد الذي تقدمه بدءا من يوم السبت المقبل 10 يناير/ كانون الثاني تحت عنوان "هو هي" على قناة mbc . وقالت في حوار حصري مع موقع mbc.net إنها تتضامن فيه مع المرأة العربية في قضاياها العادلة، وتفاصيل حياتها المثيرة.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2009

قالت لـ"mbc.net" إنها تمتلك فهما أوسع لمعاناة المرأة رزان تدافع عن النساء ضد إرهاب الرجال في "هو هي"

كشفت النجمة اللبنانية رزان مغربي أسرار البرنامج الجديد الذي تقدمه بدءا من يوم السبت المقبل 10 يناير/ كانون الثاني تحت عنوان "هو هي" على قناة mbc . وقالت في حوار حصري مع موقع mbc.net إنها تتضامن فيه مع المرأة العربية في قضاياها العادلة، وتفاصيل حياتها المثيرة.

رزان صرحت بأن فكرة البرنامج تراودها منذ مدة، بعد أن شهدت الفترة الأخيرة تقلص المطالبة بحقوق المرأة، "فحتى النساء أنفسهن أصبحن لا يفكرن بالمطالبة بهذه الحقوق كأنها من المحرمات، أو ضد تقاليد المجتمع".

وفي حوارها مع الموقع أوضحت أن فكرة البرنامج -الذي سيذاع كل يوم سبت، ويقدمه معها الكويتي خالد البريكي- قائمة على الصراع بين الرجل والمرأة التي ستقوم هي بدورها، بينما سيمثل البريكي الطرف الآخر من المنافسة، كما سيتم استضافة أربع من الشخصيات المعروفة والمشاهير بالوطن العربي في كل حلقة؛ لمناقشة أهم القضايا بين الطرفين، كما سيتم الاستعانة باختصاصية نفسية في العلاقات الزوجية الدكتورة نادية التميمي، التي ستحلل الأمر بشكل علمي.

وبالإضافة لوجود جماهير من الطرفين سواء الشباب أو الفتيات سيتمكن الجمهور في المنازل من المشاركة؛ من خلال التصويتات على بعض الأسئلة التي سيتم طرحها عليهم، وفي خلال نحو الساعة -أو يزيد- سيصل الصراع إلى أقصاه بين رزان والبريكي؛ باعتبار أن كلا منهما يحمل وجهة نظر، لكنهما يحاولان إيجاد حل وسط لإرضاء الطرفين، دون أي تجن على السيدات.

وأضافت رزان أن أول حلقة سوف تدور حول ما تعانيه المرأة من تعنت الرجل في المجتمع الذكوري في العالم كله، وعلى الرغم من قوتها -خاصة المرأة العربية- إلا أن هناك ظاهرة أصبحت منتشرة هي التعنيف والإرهاب ضد أية أنثى تحاول المطالبة بحقوقها، فالضغط على المرأة لم يعد من الرجال فقط، ولكن حتى من النساء اللاتي ينظرن للأمر من زاوية المجتمع والخجل، فهناك توارث لتلك المعتقدات.

وتابعت رزان أنها أسهمت في وضع فكرة البرنامج لما تحمله من خلفية في الموضوع، خصوصا أنها قدمت من قبل فقرة مشابهة لبرنامج "البيت بيتكلكنها أرادت التوسع وأخذ الأمر بجدية أكثر، مشيرة إلى أنها محتكة بالأمر لكونها درست الحقوق لمدة عامين، كما أن والدها يعمل بالمحاماة؛ مما أعطاها فهما أوسع عما تعانيه المرأة في الحياة الزوجية، وعدم حصولها للآن على أي من حقوقها.