EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

قالت إنها تحتسب فقيدها عند الله شهيدًا رجاء الجداوي بعد فقدان ابن شقيقها بمجزرة بورسعيد: القاتل والقتيل أبنائي

رجاء الجداوي فقدت ابن شقيقها بمجزرة بورسعيد

رجاء الجداوي تقول إن القاتل والقتيل من أبناء مصر

رجاء الجداوي في تصريحات خاصة تكشف عن فاجعتها في مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها العشرات بينهم ابن شقيقها

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

قالت إنها تحتسب فقيدها عند الله شهيدًا رجاء الجداوي بعد فقدان ابن شقيقها بمجزرة بورسعيد: القاتل والقتيل أبنائي

(مروة عبد الفضيل - mbc.net) أعربت الفنانة رجاء الجداوي عن حزنها الشديد لفقدها ابن شقيقها بعد إصابته أثناء مجزرة بورسعيد الكروية في مصر، مؤكدةً أن كافة أهالي الشهداء لن يهدؤوا حتى يُحاكَم القتلة.

وفي تصريحات خاصة لـmbc.net، أعربت الفنانة رجاء الجداوي عن حزنها الشديد لفقدها ابن شقيقها محمد جمال الطوخي من جراء أحداث مباراة بورسعيد بين الناديين الأهلي والمصري، بعدما كان هدف ذهابه أن يفرح ويغني تشجيعًا للنادي الأهلي الذي يعشقه، لكن الفرحة تحولت إلى مأتم.

وأضافت رجاء قائلةً: "جاءني خبر وفاة محمد بعد أن أصيب بطعنات في مختلف أنحاء جسده. ودعونا الله جميعًا ألا تؤديَ الإصابات إلى وفاته، لكن الله اختار أن يسترد وديعته. ونحتسبه عند الله شهيدًا، لكن أهالي الشهداء جميعًا لن يصمتوا حتى تأتي حقوقهم".

وأكملت رجاء أن محمد كان شابًّا في مقتبل حياته؛ فهو لم يكن قد أتم الـ16 عامًا بعد. واستطردت: "للأسف الشديد، القاتل ابني والقتيل أيضًا ابني. ويا ليت مَن قتل مِن دولة أخرى، لكنه مصري من دمنا ولحمنا".

وأنهت الجداوي كلامها مطالبةً بضرورة سرعة المحاكمات؛ حتى يهدأ الشعب المصري من النيران المشتعلة به، والاستجابة لمطالب الثوار، فهي مطالب مشروعة.