EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2009

اتهم الإعلام بتضخيم خلافه مع فضل شاكر راغب علامة: لن أشارك هيفاء الغناءَ.. ونعيش فوضى فنية

نفى المطرب اللبناني راغب علامة ما تردد عن اشتراكه مع مواطنته هيفاء وهبي في أغنية تجمعهما معا، واصفا الأوضاع في الوسط الفني حاليا بـ"الفوضوية" حيث تعاني مما أسماه "عمليات تجميل الصوت".

نفى المطرب اللبناني راغب علامة ما تردد عن اشتراكه مع مواطنته هيفاء وهبي في أغنية تجمعهما معا، واصفا الأوضاع في الوسط الفني حاليا بـ"الفوضوية" حيث تعاني مما أسماه "عمليات تجميل الصوت".

وبرر علامة عدم اشتراكه مع هيفاء في دويتو غنائي بالقول: "هيفاء فنانة جماهيرية وصديقة، وعندما أفكر في موضوع أغنية مشتركة معها، أجد أننا يمكن أن نقدم عملا يرسم ملامح علاقة بين شاب وفتاة دلوعة، ولكن المشكلة التي تقف أمام أي تعاون بيننا هي تعاقدها مع (روتانامما يحول دون تنفيذ الفكرة". بحسب صحيفة الإمارات اليوم 14 ديسمبر/كانون الأول.

وأوضح المطرب اللبناني أننا نعيش كارثة فنية نتيجة الفوضى التي تشهدها الساحة الفنية، بعد أن دخلنا عصرَ إصلاح الأصوات بفضل الآلات والتقنيات المتطورة التي أصبحت تُجري ما يمكن تسميته "عمليات تجميل الصوت" داخل الاستديو.

وأشار إلى أن الأوضاع الإنتاجية الفنية في العالم العربي حاليا "في أسوأ حالاتها، مما يؤثر بدرجة كبيرة في الإنتاج الفني وتدني مستواه".

وتطرق المطرب اللبناني إلى خلافه السابق مع مواطنه فضل شاكر، محملا وسائل الإعلام جانبا كبيرا من المسؤولية عن تفاقم الخلافات، وقال إنه لم يكن هناك خلاف مباشر مع فضل، لأن العلاقة بينهما مجرد علاقة سطحية، ولكن الأمر بدأ بهجمة بيانات من قبل شاكر، ولم أرد عليها.

ولفت إلى أن فضل أصدر بعدها بيان اعتذار، ورددنا عليه بتحية أفضل منها، ثم تعرض أخي خضر لتهديد من قبل أحد الأشخاص من طرف شاكر وهو تهديد موثّق، مما اضطرنا لرفع دعوى لعدم التعرض، إلى أن قام فضل شاكر بسحب دعواه، وقمنا من جانبنا بسحب الدعوى الخاصة بنا، وبخلاف هذه الأحداث، كل ما كتب وتردد من خيال وسائل الإعلام.

ووصف المطرب اللبناني الشائعات التي يتعرض لها الفنان بـ"الفيروس الذي ينتشر في الجو، لذا لا مفر من الإصابة به، والتعرض لهرافضا اعتبارها مقياسا لنجومية الفنان وجماهيريته، فهناك نجوم كبار لا تتعرض لهم الشائعات، وغالبا ما يقف وراءها أعداء النجاح الذين يتضرّرون من أي شخص ناجح.

وأوضح علامة أن الفنان هو إنسان في المقام الأول، "ويحب أن يعيش حياته كما يرغب بعيدا عن الشهرةمشيرا إلى أن لديه العديد من الهوايات التي يسعد بممارستها في أوقات فراغه، ومن أهمها سباقات السيارات.

وحول العمر الفني للمطرب؛ وهل يضع توقيتا معينا للاعتزال؟ قال: "اعتدت طوال عمري أن أركز فقط على الخطوة المقبلة، ولا أشغل تفكيري بما سيأتي بعدها، ولذلك لا أعلم بالضبط إذا ما كنت سأواصل الغناء أم سيأتي وقت أقرر فيه الاعتزال، فأنا لا أفكر حاليا سوى في الألبوم المقبل، وتظل كل الاحتمالات مفتوحة أمامي".