EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2009

يوم المباراة يتصادف مع تكريم الأفلام الجزائرية رئيس القاهرة السينمائي:سأصبح بمأزق إذا فازت الجزائر

القاهرة السينمائي يكرم أفلام الجزائر وسط أجواء مباراة الخضر والفراعنة

القاهرة السينمائي يكرم أفلام الجزائر وسط أجواء مباراة الخضر والفراعنة

مازح الفنان المصري عزت أبو عوف -رئيس الدورة الثالثة والثلاثين لمهرجان القاهرة السينمائي- الحاضرين، في مؤتمر صحفي، قائلا إنه متخوف من إمكانية فوز الجزائر (الخضر) على مصر (الفراعنةفي المباراة المرتقبة الشهر المقبل.

مازح الفنان المصري عزت أبو عوف -رئيس الدورة الثالثة والثلاثين لمهرجان القاهرة السينمائي- الحاضرين، في مؤتمر صحفي، قائلا إنه متخوف من إمكانية فوز الجزائر (الخضر) على مصر (الفراعنةفي المباراة المرتقبة الشهر المقبل.

وأوضح أن تكريم الأفلام الجزائرية ضمن فعاليات المهرجان سيتصادف مع يوم المباراة يوم 14 نوفمبر/ تشرين الثاني؛ التي ستحدد المتأهل إلى كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010.

وأضاف أنه لو فازت الجزائر في يوم احتفاء المهرجان بالسينما الخاصة ببلادهم، سيدعو ذلك إلى وجود أقاويل واتهامات تفيد باحتفالنا بهذا النصر.

ومن المقرر أن تنطلق فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني القادم، وتنتهي في العشرين من نفس الشهر.

من جانب آخر، نفى الفنان عزت أبو عوف وجود ارتباط بين اختيار الفنان نور الشريف ضمن لجنة التحكيم في المهرجان، والاتهام الذي طال الأخير بالقبض عليه ضمن شبكة للشذوذ، وهو ما نفته السلطات الأمنية في مصر.

وقال أبو عوف إن اختياره جاء قبل شهور من هذه القضية، ولا علاقة لذلك بالضجة التي أثارتها وسائل الإعلام حول هذه القضية.

في الوقت نفسه، عبر أبو عوف عن غضبه من عدم وجود فيلم مصري يصلح للمشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي.

وقال إن الأفلام المصرية التي عرضت على اللجنة المنوط بها اختيار أفلام المسابقة الرسمية، جاءت دون المستوى، أو تم الاعتذار عن عرضها من قبل الشركة المنتجة بحجة عدم الانتهاء من مراحل المونتاج النهائية لنسخة الفيلم.

وأضاف أبو عوف أن هناك كثيرين من المنتجين يفضلون عرض أفلامهم بالمهرجانات المقامة خارج البلاد.

وردا على تساؤل بشأن عدم عرض فيلم "المسافر"؛ الذي يلعب بطولته عمر الشريف وخالد النبوي، بالمهرجان، قال أبو عوف إنه لم يعِ لماذا شارك هذا الفيلم في مهرجان فينيسيا؛ خاصة وأنه من إنتاج وزارة الثقافة، وما دام عرض في أي مهرجان فلا يجدي أن يعرض في مهرجان القاهرة.

يذكر أن مهرجان القاهرة السينمائي سيكرم السينما الجزائرية، ويشمل هذا التكريم دعوة نخبةٍ من نجوم وصنَّاع السينما الجزائريين، وتنظيم قسم خاص للأفلام الجزائرية، يُعرض من خلاله اثنا عشر فيلما من أحدث ما أنتج خلال السنوات الخمس الأخيرة، وهي: "مصطفى بن بولعيد" لأحمد راشدي، و"رحلة إلى الجزائر" لعبد الكريم بهلول، و"حراقة" لمرزاق علواش، و"نهر لندن" لرشيد بوشارب، و"زهر" لفاطمة الزهراء زعموم، و"مسخرة" لليث سالم، و"دليس بالوما" لنادر مكناش، و"بركات" لجميلة صحراوي، و"ظلال الليل" لناصر بختي، و"الخبز الحافي" لرشيد بن حاج، و"المنارة" لبلقاسم حجاج، و"روما أفضل منك" لطارق تقيا.