EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2010

يقضي عيد ميلاده مع أشهر "موديل" بتل أبيب دي كابريو يبني منزلا في إسرائيل ويعزز شائعات زواجه

ليوناردو دي كابريو يصحب صديقته الإسرائيلية إلى مصر

ليوناردو دي كابريو يصحب صديقته الإسرائيلية إلى مصر

ذكرت تقارير إخبارية أن الممثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو -36 عاما- يعتزم بناء منزل في إسرائيل، بلد صديقته عارضة الأزياء بار رافائيلي -25 عاما-.

ذكرت تقارير إخبارية أن الممثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو -36 عاما- يعتزم بناء منزل في إسرائيل، بلد صديقته عارضة الأزياء بار رافائيلي -25 عاما-.

ووفقا لصحيفة "إسرائيل هايوم" الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري فإن دي كابريو، الذي يقيم حاليا مع صديقته في إسرائيل، يخطط للبحث عن قطعة أرض مناسبة جنوب البلاد خلال الأيام المقبلة.

وأضاف التقرير أن الممثل الشهير يرغب في بناء هذا المنزل حتى يقيم فيه أثناء زياراته لإسرائيل؛ ما يعزز من شائعات اقتراب زواجه من صديقته الإسرائيلية.

ومما يزيد أيضا من التكهنات حول زواج دي كابريو هو أنه اصطحب والدته معه، خلال هذه الزيارة لتتعرف بوالدي صديقته.

وكشفت سائل الإعلام الإسرائيلية مؤخرا عن الزيارة السرية التي قام بها دي كابريو إلى إسرائيل؛ للقاء صديقته، ولاصطحابها معه في رحلة استجمام إلى مصر احتفالا بعيد ميلاده الـ36.

وذكرت صحيفتا يديعوت أحرونوت ومعاريف والإذاعة الإسرائيلية أن النجم الهوليودي الشهير ليوناردو دى كابريو وصل الأحد الماضي إلى إسرائيل سرا، بعد تغيب دام قرابة 4 سنوات، مستخدما طائرته الخاصة التي هبطت في مطار بن جوريون الدولي قادمة من مطار لوس أنجلوس الأمريكي، وكان هدف زيارته لإسرائيل هو لقاء صديقته بار رفائيلي، أشهر عارضات الأزياء في إسرائيل، والاحتفال معها بعيد ميلاده، ولتحديد ميعاد للزواج بها.

وأوضحت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن السبب الرئيس لزيارة دي كابريو السرية لإسرائيل، هو تكذيب الشائعات التي أثيرت مؤخرا حول انفصاله العاطفي عن صديقته عارضة الأزياء الإسرائيلية بار رفائيلي، التي توجه دى كابريو إلى منزل عائلتها ليزورها سرا، بهدف الابتعاد عن وسائل الإعلام وعدسات مصوري المشاهير والفضائح.