EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

قالت إن اللجان الشعبية ورجال الجيش أنقذوها دينا فؤاد: بلطجية حاولوا التحرش بي في حجرة نومي

الفنانة المصرية الشابة دينا فؤاد

الفنانة المصرية الشابة دينا فؤاد

كشفت الفنانة المصرية الشابة دينا فؤاد عن تعرضها لمحاولة تحرش من قبل بلطجية تسللوا إلى غرفة نومها بمنزلها الكائن في منطقة حدائق الأهرام جنوب القاهرة.

كشفت الفنانة المصرية الشابة دينا فؤاد عن تعرضها لمحاولة تحرش من قبل بلطجية تسللوا إلى غرفة نومها بمنزلها الكائن في منطقة حدائق الأهرام جنوب القاهرة.

وقالت دينا لصحيفة "صوت الأمةفي عددها الصادر أمس السبت 12 فبرير/شباط 2011: "حاول بعض البلطجية التهجم بكل عنف وقسوة على منزلي، وعشت ليلة من الرعب أنا وأسرتي".

وأضافت: "حاول بعضهم الوصول إلى غرفة نومي والتسلق إلى نافذة غرفتي لمحاولة التحرش بي وسرقة كل ما في البيت".

وقالت دينا: "حاولت الصراخ أنا ووالدتي عندما شاهدنا أحد البلطجية على مسافة لا تزيد على متر داخل منزلي، فأصابنا بالذعر، حتى سمعَنا أحدُ المارة في الطريق من اللجان الشعبية وتوجهوا مسرعين ومعهم رجال الجيش لمحاولة إنقاذ الموقف بأقصى سرعة".

وتابعت القول: "ابنتي كانت في حالة انهيار شديد ورهبة من هذا الموقف، رغم محاولتي أن أظهر هادئة أمامها لكي تشعر بالاطمئنان، إلى أن حضر رجال اللجان الشعبية ورجال الجيش في اللحظة الأخيرة وأنقذونا قبل أن تتعرض أسرتي لمكروه".

وأشارت دينا إلى أنها تتمنى أن تشعر بالأمان الذي افتقدته الأيام الأخيرة، وأن يعود الاستقرار من جديد لتصير مصر بلد الأمن والأمان، قائلةً: "نعتبر خلاص خدنا حقنا ووصلنا إلى مطالبنا، وكل ما نريده الآن هو أن نعيش في هدوء من جديد".