EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

هاجمت أغنية لبنانية تطالب المرأة بالعودة للبيت دومينيك: مساعدة الفقراء أفضل من شراء "الميوزك أوورد"

دومينيك ترد على أغنية "جمهورية قلبي" بكليب

دومينيك ترد على أغنية "جمهورية قلبي" بكليب

قالت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني: إن جائزة الميوزك أوورد لا تنفع من يحصل عليها إذا كان قد اشتراها، في الوقت نفسه أكدت أنها سترد على أغنية "جمهورية قلبي" التي تدعو المرأة للعودة للمطبخ بكليب جديد.

  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

هاجمت أغنية لبنانية تطالب المرأة بالعودة للبيت دومينيك: مساعدة الفقراء أفضل من شراء "الميوزك أوورد"

قالت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني: إن جائزة الميوزك أوورد لا تنفع من يحصل عليها إذا كان قد اشتراها، في الوقت نفسه أكدت أنها سترد على أغنية "جمهورية قلبي" التي تدعو المرأة للعودة للمطبخ بكليب جديد.

وفي سياق آخر نصحت دومينيك حوراني الفنانة نانسي عجرم بأن لا تدع ابنتها تلهيها عن فنها، كما حدث معها، كما دعت إليسا إلى الانتباه لحياتها الشخصية حتى لا يسرق الفن عمرها.

وعلقت على جائزة "وورلد الميوزك أوورد" في تصريح خاص لـMBC.NET بأنه من الأفضل لمشتري الجائزة أن يستثمر أمواله في مساعدة الفقراء، بدلا من أن يشتري ألقابا مصطنعة وأرقاما مزوّرة، فالجوائز المشتراة لا تضيف لأصحابها إلاّ تبيان أنه قادر على دفع المال أو لديه سبونسر (رعاة) أكثر من غيره من الفنانين.

تأتي هذه التصريحات في وقت حصلت المطربة اللبنانية إليسا على جائزة "وورلد ميوزك أوورد" الرفيعة عن مبيعات ألبومها الأخير "تصدق بمينبعد أن تصدر المبيعات أكثر من 18 أسبوعا، عقب إطلاقه في نهاية عام 2009م. وقالت إليسا: إنها لم تدفع ليرة واحدة للحصول على الجائزة.

ووصفت دومينيك جائزة "الموريكس دور" بأنها "بلا طعممشيرة إلى أنها تذهب كل عام إلى نفس الأشخاص بعيدا عن الاستفتاءات الشعبية، وقالت: إن هذه الجائزة تعتمد طريقة "البيزنس" والتجارة والخدمات المقابلة، واصفة ذلك بأنه مثير للسخرية.

وقالت: أنا ضد هذه السياسة، ويكفيني ما حصلت عليه من جوائز أستحقها، كجائزة ملكة جمال القارات من بين خمسين دولة، وجائزة عرض الأزياء من مؤسسة عالمية، بالإضافة إلى ألقاب عدة، حيث كانت هناك لجان تحكيم صادقة.

في سياق آخر هاجمت دومينيك أغنية "جمهورية قلبي" للفنان محمد اسكندر، الذي طالب فيها بأن تترك المرأة شهاداتها وتلازم المطبخ لأنه يحبها ويغار عليها.

وقالت: إن البيت مملكة الزوجة، ولكن عملها مطلوب، خاصة أننا في القرن العشرين؛ حيث صارت الحياة أكثر صخبا، وكثرت فيها المتطلبات.

ورأت أن مثل هذه الأغاني تتضمن دعوة للكسل وإهمال العلم، والعودة إلى عصر الحريم وسي السيد والحاج متولي.

وكشفت أنها ستطلق قريبا أغنية سينجل من كلمات وألحان جهاد فرح ترد فيها على محمد اسكندر، تعلن فيها أنها كانت ستؤيد محمد اسكندر شرط أن تبقى كل نساء العالم في بيوتهنّ، وليس الزوجة فقط في البيت بينما زوجها محاطا بالنساء في عمله.

وأشارت إلى أنها بصدد إطلاق أغنيتين جديدتين "حسّك عينك" باللهجة المصرية، التي تحذّر فيها كل ظالم، وأغنية أخرى باللهجة اللبنانية.

من جهة أخرى نفت الفنانة اللبنانية أن تكون تقاضت مالا من الفنان علي الديك لكي تغني معه دويتو، وقالت: إنه فنان محبوب جدا ونجم الفولكلور السوري، وليس بحاجة لكي يدفع المال كي تشاركه فنانة ما الغناء معه.

وعزت غناءها دويتو مع الديك إلى إعجابها بفكرته؛ إذ يطالب بإلغاء الفروق الاجتماعية بين الأغنياء والفقراء في المجتمع، وقالت: إن الأغنية تدور حول وقوع امرأة ثرية جدا في حب "ناطور" البناية، على رغم أنها ترتدي الفراء الثمين وتسكن الشقق الفارهة.

وأكدت أنها لا تدفع فلسا واحدا لأي فنان أجنبي من أجل أن تغني معه دويتو، فهي لم تجد أموالها على الطريق لكي ترميها، منتقدة بعض الفنانين العرب الذين يسلكون هذا الطريق.