EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2012

قالت إنها لو كانت بأوربا لظهرت على غلاف "البلاي بوي" دومينيك حوراني: جرأتي لا تصل إلى حد الوقاحة.. ومتزوجة مع وقف التنفيذ

دومينيك حوراني

الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني

قالت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني إنها تعتبر نفسها إنسانة جريئة لكن فى الأفكار والكلام فقط، مشيرة إلى أن جرأتها هذه لا تصل إلى درجة الوقاحة.

  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2012

قالت إنها لو كانت بأوربا لظهرت على غلاف "البلاي بوي" دومينيك حوراني: جرأتي لا تصل إلى حد الوقاحة.. ومتزوجة مع وقف التنفيذ

قالت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني إنها تعتبر نفسها إنسانة جريئة لكن فى الأفكار والكلام فقط، مشيرة إلى أن جرأتها هذه لا تصل إلى درجة الوقاحة.

ونفت دومينيك حوراني أن يكون زوجها هو المقصود بما جاء في أغنيتها الأخيرة عن عيد الحب، قائلة إنها قصة قديمة خطر ببالها الآن أن تلحنها، مؤكدة أنها متزوجة لكن مع وقف التنفيذ.

وقالت الفنانة اللبنانية "أنا في حياتي العادية إنسانة متحفظة جدا، وأستغرب أحيانا أن يقال عني جريئة، أعتبر نفسي جريئة بالأفكار والكلام فحسب، فلا أحسب كلامي أو أنتقيه لأحذف منه ما يمكن فهمه بشكل خاطئ". بحسب ما ذكرت مجلة الصدى الصادرة هذا الأسبوع.

أنا أتحدث عن الأمور كما هي دون مواربة في حياتي العادية، أنا امرأة محتشمة جدا، وفي شخصيتي مزيج من الجرأة والحياء والقيم والأخلاق، ولا أعطي رأيي بالناس بشكل فج، وأراعي شعور الآخرين.

وأضافت "لست وقحة مع من حولي، يعني أنا لست جريئة إلى درجة الوقاحة، كما أنني متواضعة، وكل من يتعرف إليّ عن قرب يقول لي تبدين شخصية مغرورة ومتعجرفة على التليفزيون بخلاف ما أنت عليه في الواقع".

وعلى صعيد حياتها الخاصة قالت حوراني "أنا متزوجة، وصراحة لا أحب الحديث عن حياتي الخاصة للصحافة، لكني متزوجة مع وقفت التنفيذ".

وأضافت "كليب عيد الحب عبارة عن أغنية مكتوبة منذ زمن وحتى قبل أن أتعرف على زوجي، وهي لا تتحدث عن وضعي الحالي إنما هي عمل فني بحد ذاته كلها أحاسيس تعنيني وأشعر بها، لكنها لا تتحدث عن وضعي الحالي".

وكشفت حوراني عن رفضها الظهور عارية على غلاف مجلة البلاي بوي حتى لا تجرح مشاعر إخوتها الشباب ولا تتسبب لهم في سماع كلمة سيئة من أصدقائهم.

وقالت حوراني "لو كنت أوروبية كنت سأظهر أينما أردت، أنا كنت أعرض الأزياء في أوروبا ولم تكن عندي محرمات لأنني كنت أعرض للسوق الأوروبية، وهذا ليس أمرا خاطئا، في الخارج موضوع التعري ليس مسألة كبيرة".