EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2009

دافعت عن استلهام القوة من القرآن والإنجيل دومينيك حوراني: أتمسك بمسيحيتي رغم زواجي بمسلم

دومينيك تزوجت رجل أعمال نمساويا من أصل إيراني

دومينيك تزوجت رجل أعمال نمساويا من أصل إيراني

أكدت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني أنها متمسكة بديانتها المسيحية، على رغم زواجها من رجل أعمال مسلم ذي أصول إيرانية، مشيرة إلى أن زوجها لم يطلب منها تغيير ديانتها على الإطلاق.

أكدت الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني أنها متمسكة بديانتها المسيحية، على رغم زواجها من رجل أعمال مسلم ذي أصول إيرانية، مشيرة إلى أن زوجها لم يطلب منها تغيير ديانتها على الإطلاق.

وكشفت دومينيك، في الوقت نفسه، أنها ستتزوج على الطريقة الإسلامية بعد زواجها مدنيا، مضيفة أنه "لابد من الزواج على طريقة دينية، ونحن ندرسه الآن، وقد يكون في إيران أو في السفارة الإيرانية بلبنان".

وقالت المطربة اللبنانية إن الكلام عن اعتناقها الإسلام غير صحيح، وأضافت "قلت إني سأتزوج على الطريقة الإسلامية، والزواج على الطريقة الإسلامية لا يفرض على الفتاة المسيحية المتزوجة من مسلم أن تكون مسلمة، بحيث أبقى على ديني المسيحي وهذا يسمح به الدين الإسلامي" -بحسب موقع "العربية نت"-.

وأشارت إلى أن زوجها، وهو رجل أعمال مسلم نمساوي من أصل إيراني، لم يطلب منها أن تغير دينها، مؤكدة أنها "مع كل الأديان، وليس لدي تفرقة أو تعصب، ولذلك اخترت الزواج من شخص من غير ديني، فهو مسلم وأنا أحترم كل الأديان والكتاب المقدس والقرآن الكريم".

وأضافت أنها لا تعرف إن كان زوجها شيعيا أو سنيا، قائلة "لم أسأله في حياتي عن هذا الأمر؛ لأنه لا توجد عندي تفرقة بين السني والشيعي".

ودافعت دومينيك عن التصريح الذي قالت فيه إنها "تستمد القوة والصفاء من القرآن الكريم والكتاب المقدس (الإنجيل)"، رافضة ما تعرضت له من انتقادات باعتبارها "فنانة إثارةوقالت "لا دخل للفن بالدين، ولا دخل للدين بنوع الأغاني، أنا مؤمنة فالإيمان والدين شيء، والفن شيء آخر، والله يتقبل كل الناس، والدين شيء شخصي ومقدس جداً عندي".

وكانت تقارير راجت عبر مجلات ومواقع إلكترونية خلال اليومين الماضيين زعمت أن الفنانة دومينيك حوراني تستعد لإشهار إسلامها في إيران، البلد الأصلي لزوجها، التي تزوجت به مدنيا في أوروبا.

يذكر أن الفنانة دومينيك اشتهرت بعدة أغان منها "عتريسباللهجة الصعيدية المصرية التي لاقت رواجا كبيراً، وأغنية حملت اسم "الخاشوقةوتعني الملعقة، وهي من تراث الساحل السوري. وتحمل شهادة الماجستير بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، من كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية في بيروت.