EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

اعترفت بأن فنها أبعدها عن زوجها دومنيك حوراني: كشف أجزاء من جسدي ليس عريا

دومنيك حوراني تتبرأ من إهانة الرجل في كليب "مش معقول"

دومنيك حوراني تتبرأ من إهانة الرجل في كليب "مش معقول"

نفت المطربة اللبنانية دومنيك حوراني أن تكون ملابسها في كليبها الجديد "معقول.. مش معقول" مبتذلة، مؤكدة أن أظهار أجزاء من الجسد ليس عريا، ولكن العري هو تركيز الكاميرا على أجزاء الجسم بشكل يتعمد الابتذال.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

اعترفت بأن فنها أبعدها عن زوجها دومنيك حوراني: كشف أجزاء من جسدي ليس عريا

نفت المطربة اللبنانية دومنيك حوراني أن تكون ملابسها في كليبها الجديد "معقول.. مش معقول" مبتذلة، مؤكدة أن أظهار أجزاء من الجسد ليس عريا، ولكن العري هو تركيز الكاميرا على أجزاء الجسم بشكل يتعمد الابتذال.

ورفضت وصف الكليب بأنه أهان الرجال، مؤكدة أنه بعكس ذلك، فقد واجهت في الكليب خيانة الرجل بطريقة ذكية، تمثلت في السهر في الملاهي الليلية لإثارة غيرته، وفيما يتعلق بحياتها الزوجية، نفت ما تردد عن طلاقها، ولكنها اعترفت في الوقت نفسه بالابتعاد عن زوجها بسبب فنها.

وأعربت المطربة اللبنانية دومنيك حوراني -في تصريحات لـmbc.net- عن سعادتها بنجاح كليبها لأغنية (معقول.. مش معقول) الذي أطلقته مؤخرا من إخراج عماد الرفاعي، واعتبرت سر النجاح هو اللوك الطبيعي الذي ظهرت فيه، نافية أي تصنع به.

وقالت "إنها أبعد ما تكون عن العري، حتى ولو ظهرت أجزاء من الجسد، فالعري هو بتركيز الكاميرا بشكل متعمّد إلى حد الابتذال".

ونفت الفنانة اللبنانية أن تكون أهانت الرجل في كليبها، بعد أن هددته بالكرباج بعد اكتشاف خيانته وتوعدها له بقولها "سأجعل كل الناس تسمع صراخك". وقالت "أنا احترم الرجل جدا، لكنني ضد الخيانة حتى الموت، فالخيانة صعبة جدا على المرأة، وقد تحولها إلى امرأة شرسة أشبه بالقطة، التي تحاول الانتقام لكرامتها بشكل غير طبيعي".

واستدركت مضيفة "ولكنني في الكليب، تعاملت معه بطريقة ذكية جدا، وجعلته يصرخ من الألم من دون أن أرتكب أية حماقة، بعدما تعمّدت أن أسهر في الملاهي الليلية بأجمل لوك، وجعلته يرى كم لديَّ من المعجبين، فثارت غيرته، حتى صار يصرخ من الألم بالفعل، وبهذا أكون لقنته درسا لن ينساه طوال حياته، ولن يعود إلى الخيانة أبدا".

ونفت دومينيك حوراني أن تكون تعرضت للخيانة في حياتها الواقعية، وقالت: هذه رسالة لما تتعرض له المرأة من ظلم من قبل الرجل، ليس أكثر.

واستغربت الفنانة اللبنانية ما تناقلته بعض وسائل الإعلان عن لسانها، بأنها ستنجب أطفالا من أكثر من رجل تتزوجه، مؤكدة أن ذلك التصريح مفبرك وعار تماما عن الصحة.

وتساءلت: كيف يمكن لي أن أقول ذلك، وأنا أكره الطلاق، وأكره أن يعيش الأطفال في كنف عائلات غير أهلهم.. كما أرفض أن تعيش ابنتي ديلارا إلا في كنف عائلتها؟!

ونفت دومينيك أن تكون بصدد الطلاق من زوجها السويسري من أصل إيراني، وقالت: نحن بعيدان عن بعضنا حاليا، لأنه في أوروبا بحكم شغله، وأنا في لبنان؛ لأنني لا أريد أن أترك فني، ولكن الأمور ستحل قريبا، إذ سينقل قسما كبيرا من شركاته وأعماله إلى لبنان".

وفي ردّ لها على سؤال حول استعمال سيارة ألفيس بريسلي الحقيقية في الكليب.. قالت دومينيك: أحضرنا سيارة المطرب العالمي الراحل ألفيس بريسلي الحقيقية خصيصا، لإعطاء أقدميه للموضوع (قديم) كما صوّرنا الكليب في منزل قديم جدّا في ميروبا بلبنان.