EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2010

بعد تأييده ممارسةَ الجنس قبل الزواج دعوى قضائية تتهم سعيد صالح بالتحريض على الفجور

سعيد صالح اعتبر تصريحاته وجهة نظر شخصية لا يحق لأحد التدخل فيها

سعيد صالح اعتبر تصريحاته وجهة نظر شخصية لا يحق لأحد التدخل فيها

أقام محامٍ مصري دعوى قضائية ضد الفنان سعيد صالح تتهمه بإباحة الزنا، والتحريض على الفسق والفجور من خلال إعلانه تأييد وتشجيع ممارسة الجنس قبل الزواج، وطالب بمنعه من الظهور على شاشة التلفزيون.

أقام محامٍ مصري دعوى قضائية ضد الفنان سعيد صالح تتهمه بإباحة الزنا، والتحريض على الفسق والفجور من خلال إعلانه تأييد وتشجيع ممارسة الجنس قبل الزواج، وطالب بمنعه من الظهور على شاشة التلفزيون.

في المقابل؛ قلل الفنان سعيد صالح من أهمية ما ذهب إليه المحامي، وأكد أنه ليس من حق أي أحد التدخل في آرائه ووجهات نظره.

وقال المحامي المصري عبد الحميد شعلان، في تصريح لـmbc.net: إنه أصيب بالذعر بعد مشاهدته أحدَ لقاءات الفنان سعيد صالح التلفزيونية، يستبيح فيه الجنس بين الفتيات والشباب قبل الزواج، طالما أن النهاية ستكون الزواج.

وأضاف شعلان أن صالح برر تأييده لذلك بدعوى أن الفتاة والشاب (لازم يجربوا بعض ويشوفوا هينفعوا ولا لأ) وهو ما يعني إباحة الزنا الذي تم تحريمه في كل الأديان السماوية، وليس في الدين الإسلامي فقط.

كما اتهم المحامي المصري الفنان سعيد أيضا بتحريضه على إشاعة الفسق والفجور في المجتمع، وهو الأمر الذي دعاه إلى إقامة دعوى قضائية ضده حملت رقم 4569 إداري، يطالب فيها بمنع ظهور سعيد صالح على الشاشة مرة أخرى، وتوقيع أقصى عقوبة عليه.

وأوضح شعلان أنه سيقدم شريط المقابلة التلفزيونية بنفسه إلى هيئة القضاء، ووصف ما يحدث بأنه خروج على الآداب والتقاليد العامة.

من ناحيته؛ رفض الفنان سعيد صالح التعليق على كلام المحامي، ووصفه بأنه ليست له قيمة.

وأكد صالح أن ما قاله في البرنامج يحمل وجهة نظره الشخصية، مشددا على أنه ليس لأي إنسان على وجه الأرض أن يتدخل في أي شيء يعتقده، كما أنه مسلم عاقل، وليس في حاجة لأن يرشده أي شخص بعد أن بلغ هذا العمر.