EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2011

انتقد تجسيد الشحرورة وهي على قيد الحياة دريد لحام يرفض تناول قصة حياته في عمل درامي

لحام يرفض تجسيد سير الأحياء الذاتية في أعمال درامية

لحام يرفض تجسيد سير الأحياء الذاتية في أعمال درامية

قال الفنان السوري دريد لحام إنه ضد تجسيد سيرة حياته الشخصية بمسلسل درامي مشيرا إلى أن السير الذاتية يجب أن تُخصص لفنانين مضى على وفاتهم فترات طويلة ولا يعرفهم الجيل الحاضر من الشباب.

قال الفنان السوري دريد لحام إنه ضد تجسيد سيرة حياته الشخصية بمسلسل درامي مشيرا إلى أن السير الذاتية يجب أن تُخصص لفنانين مضى على وفاتهم فترات طويلة ولا يعرفهم الجيل الحاضر من الشباب.

ونفى لحام ما تناقلته تقارير إعلامية مؤخراً حول إمكانية تجسيد سيرة حياته الذاتية بمسلسل من بطولة الفنان اللبناني جورج خباز.

وقال لحام -في تصريحات خاصة لـmbc.net- "الخبر غير دقيق على الإطلاق, وكل ما في الموضوع أن هناك صحفيّة سألت زوجتي سؤالا افتراضيا عن الشخص الأنسب لتجسيد سيرة حياتي, فأجابتها زوجتي بجواب افتراضي".

ولفت الفنان السوري إلى أن زوجته هالة رشّحت الفنان اللبناني خباز لتجسيد سيرة حياته, بينما أشارت إلى أن حفيدتها "جوليا" من الممكن أن تجسد شخصيتها كزوجة دريد لحام.

وأكد الفنان السوري أن أعمال السير الذاتية التي تجسّد حياة فنانين لا يزالون على قيد الحياة تتعرض لمقارنة ظالمة بين الفنان الحقيقي, وبين الفنان الذي يجسد السيرة.

وأضاف "برأيي الشخصي، فإن السير الذاتية يجب أن تُخصص لأشخاص غير معروفين من قبل الجيل الشاب, كأن يتم تجسيد سيرة حياة فنان مضى على رحيله مثلاً أكثر من مئتي عام".

وحول رأيه بتجسيد سيرة حياة "الشحرورة" في المسلسل الذي يُعرض حالياً, قال لحام "طالما الشحرورة موجودة ولا زالت على قيد الحياة, فهذا الشيء خطأ برأيي الشخصي".

واعتبر الفنان السوري أن أكثر عملين نجحا في مجال السير الذاتية, هما "أم كلثوم" و"أسمهان", مبرراً ذلك بأن النجمتان رحلتا منذ زمن بعيد، وبالتالي فإن أغلب الجيل الشاب لا يعرف كليهما بشكل واضح, فكان هناك شغف لمتابعة سير حياتهما.