EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

تلقت أكثر من مئة سؤال وتمنت زيارة غزة درة لـ "ناس TV": لم ولن أقدم تنازلات.. وتونس لا تحارب الحجاب

ترفض اتهامها بكثرة التنازلات مؤكدة أنها من عائلة محترمة

ترفض اتهامها بكثرة التنازلات مؤكدة أنها من عائلة محترمة

في لقاء مفعم بالحيوية تلقت خلاله النجمة التونسية درة أكثر من مئة سؤال من جمهورها عبر ناس tv، قالت إنها لم ولن تقدم أي تنازلات في الوسط الفني مهما كانت المغريات، وإن بلدها تونس لا يحارب الحجاب كما يشيع البعض.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

تلقت أكثر من مئة سؤال وتمنت زيارة غزة درة لـ "ناس TV": لم ولن أقدم تنازلات.. وتونس لا تحارب الحجاب

في لقاء مفعم بالحيوية تلقت خلاله النجمة التونسية درة أكثر من مئة سؤال من جمهورها عبر ناس tv، قالت إنها لم ولن تقدم أي تنازلات في الوسط الفني مهما كانت المغريات، وإن بلدها تونس لا يحارب الحجاب كما يشيع البعض.

أكدت الممثلة التونسية درة أنها لا تفكر في ارتداء الحجاب حاليا، لكنها لم تستبعد إمكانية ذلك في وقت لاحق، ورفضت درة -في حوارها عبر ناس tv مساء الثلاثاء 26 أكتوبر/تشرين الأول2010- اتهام أحد الأعضاء لبلدها تونس بمحاربة الحجاب، وقالت: "هذه فكرة مغلوطة عن تونس، وعندنا كثير من النساء والفتيات المحجبات".

وأكدت رضاها التام عن عملها بالفن، وأنها تعتقد أن تأثير الفن أكبر من السياسة على المجتمع، وأوضحت أن نظرتها لأهمية الفن تجعلها تدقق في الاختيار دائما.

وأبدت الممثلة التونسية ضيقها من تعليق لأحد الأعضاء وصفها فيه بأنها الأشهر في تقديم التنازلات، وقالت غاضبة: "أكيد أنت تقصد توجيه السؤال لشخصية أخرى غير درة زروق".

وأضافت: "أنا لم ولن أقدم أي تنازلات مهما كانت المغريات، لأني من عائلة محترمة".

وكشفت درة أن عائلتها كانت متحفظة على عملها بالفن، خاصة أنها حاصلة على ماجستير في العلوم السياسية، لكنها أقنعتهم. وقالت: "أهلي الآن راضون تماما عن عملي وفخورون به".

وأضافت أنها كانت تهوى الفن منذ صغرها، ثم تحولت الهواية إلى مهنة. لكنها في الوقت نفسه أكدت اعتزازها بدراستها وبرسالة الماجستير التي أعدتها في العلوم السياسية، وقالت: "يكفي أن موضوعها كان مرتبطا بفلسطين؛ حيث كان عن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وعن حق العودة.

وردا على سؤال عن مواصفات زوج المستقبل، تمنت درة أن يكون مثقفا وذكيا ومرحا، لكنها رفضت القبول بفكرة الزوجة الثانية، على عكس ما فعلت شخصية سماح التي قدمتها في مسلسل "العاروقالت: "هذه الشخصية لها ظروفها، حيث اضطرت للموافقة على زواج زوجها من أخرى لتحقيق حلمه في الإنجاب".

واعتبرت ما قامت به "سماح" تصرفا مثاليا لم يعد موجودا هذا الزمن، وقالت: "شخصية سماح بكل تصرفاتها المثالية لم تعد موجودة.. وإن وجدت فاحتكاكها بالمجتمع كفيل بتغييرها".

وكانت درة قد استقبلت خلال الحوار أكثر من مائة سؤال، وأعربت عن أمنياتها أن تزور غزة، التي وجهت لشعبها تحية خاصة بناء على طلب من أحد الأعضاء، كما قدمت وصفة للرشاقة والجمال استجابة لطلب إحدى العضوات، وتحدثت عن انتقالها من تونس للقاهرة وإتقانها اللهجة المصرية في مسلسل العار، ومشاركتها في فيلم "هي فوضى" مع المخرج الراحل يوسف شاهين، والفنانين المصريين الذين ترغب في العمل معهم، وموقفها من أزمة مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي ورأيها في مسابقات ملكات الجمال.