EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2009

أشاد بتجربة طارق العلي في "معتوق في بانكوك" داود حسين: حلمي نجمي الأول.. ورقابة الخليج تقتل الإبداع

داود حسين يطالب بإنتاج برامج لاكتشاف مواهب كوميدية

داود حسين يطالب بإنتاج برامج لاكتشاف مواهب كوميدية

انتقد الفنان الكويتي داود حسين الرقابةَ الممارَسة في الخليج على السينما والتلفزيون، معتبرا أن ما ينقصهما هو مساحة كافية من الحرية، في الوقت الذي أكد فيه أن الفنان الكوميدي المصري أحمد حلمي هو نجمه المفضل.

انتقد الفنان الكويتي داود حسين الرقابةَ الممارَسة في الخليج على السينما والتلفزيون، معتبرا أن ما ينقصهما هو مساحة كافية من الحرية، في الوقت الذي أكد فيه أن الفنان الكوميدي المصري أحمد حلمي هو نجمه المفضل.

وقال داود -في تصريحات خاصة إلى mbc.net، على هامش مشاركته في فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للفيلم بمدينة مراكش المغربية-: "جميل جدا أن تضع لوحة أمامك، وأن تختار الموضوع والألوان وتختار الشكل الذي تريد رسمه، لكن عندما يأتي أحدهم ويقول لك لا ترسم إلا بعد أن أقول لك ولا تضع الألوان إلا بعد أن أختارها لك أصبح الإبداع يخضع لرقابة وحجر، وبالتالي سيموت، وهذا ما يحدث من الرقابة في الخليج في كثير من المواقف".

وكشف الفنان الكوميدي الكويتي أن الفنان أحمد حلمي هو الفنان الكوميدي المفضل لديه في الجيل الجديد، مشيدا في الوقت نفسه بتجربة مواطنه الفنان طارق العلي في فيلم "معتوق في بانكوك" معتبرا إياه أفضل عمل سينمائي شاهده خلال الفترة الأخيرة.

وطالب داود بإنتاج برامج لاكتشاف المواهب في مجال الكوميديا على غرار ما هو منتشر على مستوى الغناء، قائلا: "أتمنى أن يتم التفكير في خلق برامج لاكتشاف المواهب الفكاهية مثل ما هو منتشر في مجال الغناء؛ لأن هذه النوعية من البرامج هي التي ستخلق جيلا من الفكاهيين الشباب، والذين أصبحوا قلة في وقتنا الراهن، ولقد كانت لي تجربة في لبنان وأعطت أكلها، لكنها للأسف لم تكتمل".

وحول المشاهد الساخنة التي تتضمنها بعض الأفلام؛ دعا الفنان الكويتي إلى إدخال كلمة "للكبار فقطمؤكدا ضرورة وضعها في "الأفيش" وأيضا داخل شريط الفيلم مثلما يكون في التلفزيون، كما طالب بكتابة عبارات من قبيل "هذا الفيلم يحتوي على مشاهد ساخنة" أو "هذا الفيلم يحتوي على مشاهد عنيفة" حرصا على شخصية الأطفال.

وعن رأيه في مستوى المسلسلات الكويتية؛ أشار داود إلى أن بعض المسلسلات تتضمن نوعا من العنف فيه تجاوز للخطوط الحمراء، ولكن إجمالا هناك رقابة ذاتية للأعمال، وهناك أعمال جيدة وأفكار محترمة وقصص جميلة.

وبالنسبة لأعماله المستقبلية في الكوميديا؛ أكد داود أنه يكتفي بقراءة نصوص، كونه حاليا في فترة استراحة ومراجعة للنفس، وكل ما يقوم به هو تفحص النصوص المطروحة أمامه إلى أن يستقر على نص معين، مفضلا عدم التصريح بشيء طالما لم يوقع عقدا رسميا مع أي جهة منتجة.

وحول مسرحية "شارع الحبوالتي كانت آخر عروضها في عيد الأضحى، أوضح الفنان الكويتي أنه من المنتظر أن تكون هناك عروض لهذه المسرحية في دول الخليج من خلال المهرجانات في دبي والمنامة ومسقط.