EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2010

قالت إنها لا تعلم سبب اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة داليا البحيري: تلقائية ريتشارد جير تسحر نساء العرب

داليا البحيري أكدت أن اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة لن يؤثر على فنها

داليا البحيري أكدت أن اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة لن يؤثر على فنها

أكدت الفنانة المصرية داليا البحيري أن الفنان الأمريكي ريتشارد جير يتمتع بعفوية وتلقائية جعلته محط إعجاب كل النساء في العالم، لافتة إلى أن فكره السياسي العميق يقف خلف نجاحه طوال السنوات الماضية.

أكدت الفنانة المصرية داليا البحيري أن الفنان الأمريكي ريتشارد جير يتمتع بعفوية وتلقائية جعلته محط إعجاب كل النساء في العالم، لافتة إلى أن فكره السياسي العميق يقف خلف نجاحه طوال السنوات الماضية.

وفيما أشارت إلى أنها لا تعلم أسباب اختيارها سفيرةً للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة، فإنها أكدت أن هذا المنصب لن يؤثر على عملها الفني.

وقالت داليا -في تصريح لـmbc.net- إن اختيارها لتقديم ندوة ريتشارد جير على هامش مهرجان القاهرة السينمائي الدولي كان شرفا كبيرا لها؛ لأنه فنان راقٍ وأنيق، ولا تقتصر وسامته على الشكل الخارجي، بالإضافة إلى أنه محبوب من جميع النساء.

وأعربت عن سعادتها الكبيرة لاختيارها لإدارة ندوة جير الذي تعد واحدة من معجباته ومتابعي أعماله؛ حيث يعد فنانا من طراز خاص، مضيفة أنه رغم وسامته لم يعتمد في أدواره على ملامحه.

وأوضحت الفنانة المصرية أن ريتشارد يتميز بعمق تفكيره السياسي، ونظرته البعيدة للأمور، وهذا هو سر نجاحه وتألقه على مدار سنوات عمره الفني.

وقالت داليا البحيري: تحب النساء هذا النجم الوسيم بشكل كبير، فكلهن يتطلعن إلى الجلوس بجوار هذا النجم (الجان) الذي له معجبات ومعجبون من كافة أنحاء العالم العربي، ورغم ذلك إلا أنه متواضع، ويتميز بخفة ظل، وتلقائية غير عادية.

وأشارت إلى أنها اكتشفت خلال جلستها معه أنه فنان عميق لا ينظر إلى الأمور بسطحية، وأرجعت داليا سر احتفاظه بشبابه وعدم ظهور عمره الحقيقي عليه إلى أنه إنسان عفوي بسيط لا يشعر بأعراض النجومية والشهرة، مؤكدة أن جميع من شاهدوه في فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي يعلمون ذلك جيدا.

على الجانب الآخر؛ وعن اختيارها سفيرةً للنوايا الحسنة من قبل منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة لمحاربة مرض السكتة الدماغية، قالت داليا إنها لا تعلم أسباب اختيارها لهذا المنصب، أو على أي أسس تم اختيارها، لكنها أكدت سعادتها بالمنصب لكونها ستقدم شيئا بعيدا عن الفن؛ حيث إنها تحلم منذ وقت بعيد أن تكون لها أنشطة خيرية، وهو ما تحقق في تتويجها كسفيرة.

وأكدت أنها خلال الفترة المقبلة ستنظم العديد من المؤتمرات والندوات لتتحدث عن هذا المرض الذي يُطلق عليه في اللغة الدارجة (الجلطة) وخاصة بعدما أثبتت الأبحاث أن المرض يتسبب في وفاة شخص كل ست ثواني، مما يعني أن المرض منتشر، ويجب توعية الأفراد بذلك.

واستبعدت داليا أن يؤثر عملها كسفيرة على عملها الفني؛ حيث إنها دائما ما تعمل على التوازن في حياتها لتفعل كل شيء، ولا يأتي جانب على حساب جانب آخر.

وكشفت عن أنها تستعد قريبا للبدء في تصوير مسلسل (أحلام مشبوهة) مع المخرج خيري بشارة في ثاني تعامل بينهما بعد مسلسل (ريش نعام) الذي عرض في شهر رمضان من العام الماضي، وشارك في بطولته: مادلين طبر، وذكي فطين عبد الوهاب، وعمرو واكد، وآخرون.