EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

فنانون قالوا لن نرحل حتى لو حكم الإسلاميون داعية مصري يرد على علا غانم: لست مجنونا لأطالب بهجرة الفنانين

صفوت حجازي وعلا غانم

صفوت حجازي وعلا غانم

الداعية الإسلامي صفوت حجازي ينفي دعوته الفنانين المعترضين على وصول التيارات الإسلامية إلى الحكم للهجرة، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه "لن يكون على أرض مصر إلا ما يرضي الله".

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

فنانون قالوا لن نرحل حتى لو حكم الإسلاميون داعية مصري يرد على علا غانم: لست مجنونا لأطالب بهجرة الفنانين

قال الدكتور صفوت حجازي، الداعية الإسلامي المصري، إنه لم تصدر منه أية دعوات مطالبة بهجرة الفنانين المعترضين على وصول التيارات الإسلامية إلى الحكم، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه "لن يكون على أرض مصر إلا ما يرضي الله".

 

وقال حجازي لـmbc.net: "لست مجنونًا لأقول مثل هذا الكلام، ما حدث أنه في برنامجي على قناة الناس ذكرت الحديث القدسي الذي رواه النبي -صلى الله عليه وسلم- عن رب العزة سبحانه وتعالى: "عبدي إذا رضيت بما قسمته لك أرحت بدنك وعقلك، وكنت عندي محمودًا، وإن لم ترضَ بما قسمته لك فوعزتي وجلالي لأجعلنك تركض كالوحوش في البرية ولن تنال إلا ما كتبته لك وكنت عندي مذمومًا، ومن لم يرضَ بقضائي، فليرحل من تحت سمائي، وليبتغ ربًا سواي".

 

وقلت في تعليقي على الحديث القدسي "إن من لا يرضى بشرع الله وحكمه، فليبحث له عن أرضٍ يعيش فيها غير أرض الله وسماء تظله غير سماء الله، ولن يكون على أرض مصر إلا ما يرضي الله".

 

وأضاف "لم أتحدث في برنامجي عن الفنانين والفنانات، لكنْ للأسف هناك إعلام غير مسؤول يُدار بأجندات خارجية يأخذ الكلام ويحرفه ويدَّعي علينا الأقاويل".

 

كانت مجلة الكواكب القاهرية الصادرة هذا الأسبوع قد نقلت تصريحات لعددٍ من الفنانين، وبحسب ما ذكرت أنها ردًا على تصريحات حجازي بدعوته الفنانين المعترضين على حكم الإسلاميين إلى الهجرة خارج مصر.

 

وجاء رد الفنانة علا غانم بأنها لن تهاجر من مصر تحت أي ظرف، لأنها بلدها التي شهدت كل ذكرياتها، قائلةً "ليس من حق أي طرف أيًّا كانت ماهيته إجبارها على الهجرة، مؤكدة أنه في حال وصول الإسلاميين للحكم ستمارس عملها بشكل طبيعي، ولكنها ستدعوهم وقتها إلى عدم التشدد".

 

فيما قالت هند صبري إن وصول الإسلاميين للحكم لا يمثل لها هاجسًا سواء في مصر أم في تونس؛ لأنها تؤمن بالمدنية التي تعد أساس أي مجتمع، وبالتالي لن تهجر بلدها الأصلي تونس وكذلك مصر التي تعتبرها بلدها الثاني.

 

أما الفنانة نجلاء فتحي، فأكدت أنها طوال عمرها لا تخشى الإخوان إطلاقا، بل بالعكس فهي تراهم جماعة عظيمة على عكس ما حاول النظام السابق تشويه صورتهم أمام المصريين.