EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2009

قال إنه لا يملك نجومية أحمد زكي خالد صالح: اليتم علمني الصبر.. ونصر الله "على رأسي"

خالد صالح تراجع عن انتقاده لزعيم حزب الله اللبناني

خالد صالح تراجع عن انتقاده لزعيم حزب الله اللبناني

اعترف الفنان المصري خالد صالح بأنه لا يمتلك مقومات النجم الراحل أحمد زكي، ولكنه اعتمد بشكل كبير على موهبته للوصول إلى النجاح،

اعترف الفنان المصري خالد صالح بأنه لا يمتلك مقومات النجم الراحل أحمد زكي، ولكنه اعتمد بشكل كبير على موهبته للوصول إلى النجاح،

في الوقت الذي تراجع فيه عن انتقاده لحسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني بعد هجومه على مصر، وقال "نصر الله على رأسي".

وقال خالد صالح -خلال لقائه مع برنامج "الحياة والناس" على قناة "الحياة" الفضائية المصرية- إنه لا يمتلك المقومات الشكلية التي يجب أن يتمتع بها النجم، ولكنه اعتمد بشكل كبير على موهبته للوصول إلى النجاح، كما أنه لم يمتلك نفس الوهج الذي كان يمتلكه الراحل أحمد زكي، الذي كان صاحب كاريزما عالية، وطاقة فنية كبيرة، ولذلك فهو يعمل كثيرا على موهبته لتحقيق النجومية التي يحلم بها، معتبرا أنه مشروع فنان ناجح.

وحول إعلانه عن رغبته في تجسيد شخصية نصر الله في عمل فني، ثم تراجعه عن هذا بعد حث زعيم حزب الله للجيش المصري على الخروج للشوارع في مظاهرات أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة، قال صالح ""نحن نجل حسن نصر الله ونحبه كعرب جميعا لا سيما بعد انتصاره على الإسرائيليين في جنوب لبنان، لكن بقدر هذا الحب والتقدير حدثت لي صدمة بعد تصريحاته ضد مصر وتحريضه للجيش المصري، واكتشاف خلية تابعة لحزب الله في مصر، لكن هو شخصية عظيمة وهو على رأسي من فوق".

وأضاف "أنا لم أتراجع عن تجسيد نصر الله، لكن هذا الإحباط الذي أصبت به أثر على حماسي وجهدي الذي آليته لأداء هذه الشخصية".

وعن ترشيح جيهان السادات له لتجسيد شخصية الرئيس المصري الراحل أنور السادات، قال خالد صالح "أنا فخور جدا بترشيح السيدة جيهان السادات لي لأداء دور السادات، وهذه ثقة تتطلب مني بذل الجهد، وأنا لم يسبق لي أداء شخصية تاريخية من قبل سوى شخصية مأمون الشناوي في مسلسل "أم كلثوم".

وأقر صالح بأنه ليس لديه حلم أداء شخصية معينة عكس أغلب الفنانين، لكن شخصية يجسدها تصبح هي الشخصية التي يحلم بتجسيدها، مثلما حدث مع مسلسله الأخير "تاجر السعادة".

على جانب آخر، أكد الفنان المصري أن فقده لوالديه مبكرا علمه الصبر، معتبرا أن في الشر كله الخير كله، وقال "لقد رحل أبي وعمري 6 أشهر فقط، كما توفت أمي وأنا لم أبلغ 8 سنوات، وهذا الفقد واليتم علمني درسا مهما ومبكرا في حياتي أنه لا شيء باق، وهذا ما صنع شخصيتي، وإخوتي كان لهم تأثير كبير عليّ".

واعترف خالد صالح بأنه رفض أن تشاهد ابنته "عالية" فيلمه "الريس عمر حربمبررا ذلك بأنها لا تزال صغيرة حيث تبلغ من العمر 8 سنوات وفكرة الموضوع لن تفهمها، وأنها حينما تكبر سيسمح لها بمشاهدته.

واعتبر أن أبناءه "أحمد وعالية وهالة" وزوجته محور حياته واهتمامه الحقيقي، مضيفا أن إحساسه برضاهم عنه يجعله يستمر في العمل والحياة.

على جانب آخر أعرب سعادته عن العمل من جديد مع الفنان أحمد السقا في فيلم "ابن قنصل" من إخراج عمرو عرفة.

وأشار إلى سعادته البالغة في استخدامه في الدعوة للعمل الخيري، موضحا أنه مؤخرا زار مركز "ابن راشد آل مكتوم" للحالات الخاصة في دبي، ومستشفى السرطان للأطفال في أسيوط جنوب مصر.

في الوقت الذي كشف فيه عن عدم تخوفه من الهجوم الذي شن ضده بعد أن ظهر في أكثر من عمل أنه متزوج أكثر من امرأة، وهو ما اعتبره البعض دعما منه لفكرة تعدد الزوجات، فهو يرى أن الفنان لا يمكنه أن يرضي الجميع بالعمل الذي يقدمه، كما أنه يقدم شخصيات موجودة في المجتمع.

كما دافع عن أدائه للشخصيات الشريرة، قائلا إن الجمهور لا يحب الشخصيات أحادية الملمح، كما أن الناس عموما لديها نسب متفاوتة من الخير والشر.