EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2011

مستعدة للتمثيل مع الإخوان المسلمين حنان ترك: حملة مطالبتي بخلع الحجاب لا تستحق التعليق

حنان ترك رفضت التعليق على مطالبتها بخلع الحجاب

حنان ترك رفضت التعليق على مطالبتها بخلع الحجاب

رفضت الفنانة المصرية حنان ترك التعليقَ على الحملة التي أطلقها نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لمطالبتها بخلع الحجاب، في الوقت الذي رحبت فيه بالتعاون الفني مع شركة الإنتاج التي يؤسسها الإخوان المسلمون.

رفضت الفنانة المصرية حنان ترك التعليقَ على الحملة التي أطلقها نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لمطالبتها بخلع الحجاب، في الوقت الذي رحبت فيه بالتعاون الفني مع شركة الإنتاج التي يؤسسها الإخوان المسلمون.

وكانت حملة على "فيس بوك" تطالب ترك بخلع الحجاب، والعودة إلى التمثيل بدونه قد أثارت جدلا ما بين مؤيد للدعوة ومعارض لها.

ووضع الجروب الذي جاء بعنوان "مطالبة الفنانة حنان ترك بالعودة لجمهورها بدون حجاب" صورتين للفنانة المصرية بصدر صفحته إحداهما بحجاب، وأخرى بدونه.

واكتفت ترك في تصريحات خاصة لـmbc.net بالقول: "أرفض التعليق على هذا الكلام على الإطلاق، فهو لا يستحق التعليق، وليس لدي ما أقوله في هذا الشأن".

من جهة أخرى؛ تطرقت الفنانة المصرية لمسلسلها الجاري تصويره حاليا "نونة المأذونةوقالت إنها لا تكاد تنام هي وأفراد فريق العمل؛ حيث تواصل التصوير لساعات طويلة حتى تتمكن من الانتهاء منه قبل قدوم شهر رمضان.

وأوضحت ترك أن المسلسل ليس كوميديا بحتا بالشكل الذي يتخيله البعض، فهي ليست فنانة كوميدية حتى تقوم بتقديم مسلسل يعتمد على الإضحاك فقط، مضيفة أن هذه مسألة صعبة بالنسبة لها؛ لأن الإضحاك من أكثر الفنون صعوبة، لكن العمل به جرعة كوميدية في إطار اجتماعي.

وأشارت إلى أن المسلسل يُناقش على سبيل المثال كيف أن زواج الفتيات المبكر يضرهن إلى أبعد الحدود، وكذلك نتناول مشكلة الزواج العرفي، وإلى أي مدى تدفع الفتاة الثمن في النهاية.

وردا على سؤال حول موقفها في حال عُرض عليها التعاون مع شركة الإنتاج الفني التابعة لجماعة الإخوان المسلمين؛ أكدت أنها لا تمانع على الإطلاق في المشاركة في أي عمل مع شركة الإنتاج التي ينوى الإخوان إنشاءها، مشيرة إلى أن النص هو الذي يجبرها على الرفض أو القبول بصرف النظر عن الجهة المنتجة.