EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2009

تعود بـ" هانم بنت باشا " بعد غياب 3 سنوات حنان ترك: أستفتي قلبي في الفن.. ولن أتحايل على "حجابي"

نفت النجمة المصرية حنان ترك تحايلها على الحجاب في مسلسل "هانم بنت باشاالذي تقوم بتصويره حاليا، مؤكدة غياب القبلات والأحضان في أحداث العمل، مبدية في الوقت نفسه سعادتها بالعودة إلى الدراما التلفزيونية بعد غيابها 3 سنوات عن الساحة الفنية.

  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2009

تعود بـ" هانم بنت باشا " بعد غياب 3 سنوات حنان ترك: أستفتي قلبي في الفن.. ولن أتحايل على "حجابي"

نفت النجمة المصرية حنان ترك تحايلها على الحجاب في مسلسل "هانم بنت باشاالذي تقوم بتصويره حاليا، مؤكدة غياب القبلات والأحضان في أحداث العمل، مبدية في الوقت نفسه سعادتها بالعودة إلى الدراما التلفزيونية بعد غيابها 3 سنوات عن الساحة الفنية.

وأكدت أنها لم تستشر علماء الدين في المسلسل أو تعرض عليهم السيناريو، مشيرة إلى أنها تستفتي قلبها في الفن. وقالت "رجال الدين ناس يفهمون في أمور الدين، ولا يصح أن نسألهم في أمور الفنبحسب مجلة الإذاعة والتلفزيون، وصحيفة البيان الإماراتية الجمعة.

وأضافت في تصريحات صحفية في أثناء الاحتفال بتصوير مسلسلها في مدينة الإنتاج الإعلامي أنها حاولت خلال فترة الغياب عن الدراما إيجاد نص يصلح للحجاب، دون أن تلوي ذراع الدراما، أو تفرض حجابها على الجمهور.

وأكدت أنها ملتزمة بكل الفروض التي لا تنتقص من مسؤولية الحجاب، وأنها لن تتحايل على الحجاب في مسلسلها، مؤكدة أن سيناريو المسلسل لا توجد به أية عقبات تعيق تقديمها دراما منطقية ترتدي فيها الحجاب.

وأوضحت أن فكرة المسلسل تدور حول النصب على المشاعر، والتحايل على الأحاسيس في عصر سيطرت فيه المادة على كل شيء، وغابت عنه روح الحب.

وقالت أجسد من خلال الأحداث شخصية هانم عبد الحميد باشا، الفتاة التي تعيش في "زنقة الستاتوتتحمل مسؤولية أخواتها. وتتميز بالشهامة، وتعيش حياتها من أجل الآخرين، إلى أن تتعرف على الفنان عمرو يوسف، الذي يوهمها بالحب لأغراضه الشخصية، وسرعان ما ينصب شباكه حولها، وتستجيب له، وتبدأ حياتها في الدخول إلى منعطفات جديدة.

وعلى الرغم من سعادتها بالعودةإلا أنها قلقة جدا من الوقوف أمام الكاميرا، لدرجة أن المخرج سعيد حامد علق قائلا "إن حنان "في التليين" بسبب الفترة التي غابت فيها".

وأضافت "كانت مشكلة لدي ماذا سأقدم بعد "سارةو"أولاد الشوارعوقد أعجبني جدا ما كتبه السيناريست ياسر عبد الرحمن لدرجة أنني وصلت للحلقة رقم "6" ولم أحس بأن شخصية "هانم" محجبة، وإنما الأحداث تتوالى بدون عقبات.

وعن رفضها لأداء مشاهد معينة في السيناريو، قالت حنان دور "هانم" مركب جدا لفتاة تضطرها الظروف لتحمل مسؤولية أخواتها، ودفنت مشاعرها تماما حتى لا يستغلها أحد، ولهذا ليست هناك مشاهد رومانسية، ولا مشاهد فيها أحضان مع أحد؛ لأني لن أعرف كيف أؤديها، لكن الفن بشكل عام يعتمد على الإيحاء أكثر لا على تجسيد المشاهد.

يذكر أن حنان كانت قد تحجبت، وابتعدت عن السينما؛ لأنها -على حد تعبيرها- لا تناسب حجابها وقناعاتها الدينية. وعلى إثر ذلك تفرغت لنشاطاتها الإنسانية والخيرية.

لكنها عادت -في حوارات صحفية لاحقة- لتقول إن الحجاب لن يعيقها عن العمل بالسينما، وقالت "الحجاب لا يشكل عائقا أمام نشاطي السينمائي ما دمت أقدم عملا محترما، وهذا بالفعل ما كنت أقدمه في كل أعمالي قبل الحجاب، وبالتالي يمكنني تقديم كل الأنواع، سواء الرومانسية أو الكوميدية أو الدراما وغيرها؛ لأن المرأة المحجبة ببساطة هي الأم والحبيبة والزوجة والأخت والموظفة، وهي تعيش حياتها بمنتهى الحرية".

كانت حنان ترك قد رفضت فيلم "1-صفر" بعد قراءة السيناريو، وقالت "اكتشفت أن الفيلم يحتوي على مشاهد ساخنة وقبلات، وهو ما أرفضه في أعمالي المقبلة، وقد أبلغت مخرجة الفيلم كاملة أبو ذكري بذلك، واقتنعت بوجهة نظري".