EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2011

توقع أن يكون الدور على فلسطين حميد الشاعري: القذافي يقترب من نهايته وأفعاله "حلاوة روح"

الشاعري يرفض بث أغانيه على إذاعته "رحاب إف إم"

الشاعري يرفض بث أغانيه على إذاعته "رحاب إف إم"

قال المطرب والملحن الليبي حميد الشاعري: "إنه يتوقع نهاية قريبة للرئيس الليبي معمر القذافيمشيرًا إلى أن ما يقوم به من أعمال لا تعدو أن تكون "حلاوة روح".

قال المطرب والملحن الليبي حميد الشاعري: "إنه يتوقع نهاية قريبة للرئيس الليبي معمر القذافيمشيرًا إلى أن ما يقوم به من أعمال لا تعدو أن تكون "حلاوة روح".

ورفض الشاعري ربط الثورات العربية بالفقر والجوع، مؤكدًا أن الشعوب خرجت لنيل حريتها، متوقعًا أن يكون الدور بعد ذلك على فلسطين.

وقال حميد الشاعري لمجلة الشباب عدد يونيو/حزيران: "الوضع في ليبيا دموي للغاية، لكن أكثر ما يسعدني أن المقاومة مستمرة على الرغم من آلاف الضحايا، وصمود الأهالي هناك أشبه بالمعجزة".

وأضاف: "القذافي أيامه معدودة وما يفعله مجرد "حلاوة الروحفهو لا يصدق أنه سيترك الحكم بعد 42 عامًا من سيطرته على مقاليد الأمور في ليبيا الغنية بالنفط".

وأرجع الشاعري الثورات في العالم العربي إلى الرغبة في نيل الحرية قائلا: "الصحوة العربية ربما جاءت متأخرة نوعًا ما، لكن كانت لا بد أن تأتي، والشعوب لم تقم بالثورات من أجل لقمة العيش أو الجوع، بل هم طالبوا بما هو أغلى، فهي ثورة حرية ورأي".

وتوقع أن يكون الدور على فلسطين بعد أن تتحرر كل الدول العربية من الأنظمة المستبدة التي تحكمها، قائلا: "إذا عادت الدول العربية يدًا واحدةً ستتحرر فلسطين، الآن إسرائيل تحاول التفاوض معهم على حدود 67، وخاصة بعد حل الخلاف بين فتح وحماس".

وعن سر اختفائه عن المشهد الفني منذ فترة قال الشاعري: "لم يعد مهمًا أن أكون موجودًا في الصورة، لكن الأهم أن تصل الصورة بالشكل الصحيح، وأنا في الفترة الأخيرة أهتم بإذاعة "رحاب إف إمخاصة وأنني طورت الفكرة لتظهر قناة تحمل الاسم نفسه".

وأضاف الشاعري: "منعت بث أغنياتي بالمحطة، حتى لا يقال إنني أقمت محطة لبث أغنياتي أو الدعاية لنفسي، بل أنا أستمتع بأن أذيع أغنيات زملائي وأصدقائي وتعجبني آراءهم في المحطة، خاصة وأن عددًا كبيرًا منهم يستمعون إليها أحيانًا".