EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2010

طالب عقلاء مصر والجزائر بتجاوز الأزمة حلمي: أنتظر عودة منتخب الساجدين بكأس إفريقيا من أنجولا

حلمي نفى علاقته بمسلسل "الجماعة" كما نفى مشاكله مع الرقابة

حلمي نفى علاقته بمسلسل "الجماعة" كما نفى مشاكله مع الرقابة

طالب الفنان المصري أحمد حلمي منتخب بلاده -الذي يصفه كثيرون بـ"منتخب الساجدين"- بإحراز الفوز أمام منتخب غانا في نهائي كأس الأمم الإفريقية بأنجولا، في الوقت الذي نفى فيه وجود أي مشاكل لديه مع الرقابة بسبب فيلمه الجديد، نافيا أيضا مشاركته في بطولة مسلسل "الجماعةالذي يدور حول جماعة "الإخوان المسلمين".

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2010

طالب عقلاء مصر والجزائر بتجاوز الأزمة حلمي: أنتظر عودة منتخب الساجدين بكأس إفريقيا من أنجولا

طالب الفنان المصري أحمد حلمي منتخب بلاده -الذي يصفه كثيرون بـ"منتخب الساجدين"- بإحراز الفوز أمام منتخب غانا في نهائي كأس الأمم الإفريقية بأنجولا، في الوقت الذي نفى فيه وجود أي مشاكل لديه مع الرقابة بسبب فيلمه الجديد، نافيا أيضا مشاركته في بطولة مسلسل "الجماعةالذي يدور حول جماعة "الإخوان المسلمين".

وقال حلمي -في تصريحات خاصة لـmbc.net- "تملكتني سعادة غريبة ونشوة رائعة وأنا أشاهد مباراة كرة القدم بين فريقي الفراعنة والخضر، وقد أدهشت من المهارات العالية للاعبين المصريين، وسعدت بالأهداف الأربعة التي أحرزوها".

وأضاف حلمي "وأكثر ما أعجبني في لاعبينا أنهم كانوا متألقين، وكانت لديهم الفرصة أن يحرزوا مزيدا من الأهداف في مرمى الفريق الجزائري ولكنهم فضلوا أن يبرزوا مهاراتهم داخل المستطيل الأخضر، في تمريرات جميلة ورائعة أدهشت العالم كله".

وطالب حلمي لاعبي منتخب بلاده بإحراز نصر كبير على منتخب غانا في مباراة الليلة على غرار مباراة الجزائر، لإسعاد 80 مليون مشجع داخل مصر وأضعاف أضعافهم في الوطن العربي وأوروبا، الذين ينتظرون نجاح منتخب الساجدين وعودتهم بكأس إفريقيا.

ودعا حلمي العقلاء في مصر والجزائر إلى تجاوز الخلافات التي سببتها كرة القدم، طالبا من الجمهور المصري بمساندة الجزائر وتشجيعها في بطولة كأس العالم.

ومن ناحية أخرى، نفى حلمي وجود أي مشكلات مع جهاز الرقابة على المصنفات الفنية بسبب رفضهم لاسم فيلمه الجديد "مصر هي اوضتيمؤكدا أنه يتبقى له عشرة أيام وينتهي من تصوير الفيلم ليبدأ مخرجه خالد مرعي في مونتاجه وتجهيزه للعرض.

وقال حلمي "فوجئت بالعديد من وسائل الإعلام يقولون إنني في مواجهات مع الرقابة بسبب اسم الفيلم، على الرغم من أننا منذ أن بدأنا تصوير الفيلم ونحن على الاسم الذي اختاره مؤلفه خالد دياب وهو "جواز سفر مصري".

وأشار حلمي إلى أن التغيير الوحيد الذي ادخل على اسم الفيلم هو حذف كلمة "مصريليكون اسم الفيلم من كلمتين فقط بدلا من ثلاث كلمات.

وأكد حلمي أنه اتفق مع منتج الفيلم أن يعرض الفيلم في نهاية شهر مايو/أيار المقبل، أو على الأكثر في الأسبوع الأول من شهر يونيو/حزيران حتى لا يصطدم بشهر رمضان الذي يحل في شهر أغسطس/آب.

وأشار حلمي إلى أن الفيلم الذي يضم أيمي سمير غانم وأحمد خليل وحمدي أحمد وإدوارد وأحمد راتب، تدور قصته حول شاب يعود من أمريكا إلى مصر بعد غياب استمر عشرين عاما، ليفاجأ باختلافات كبيرة بين المجتمعين مما ينتج عنه مواقف كوميدية.

وأكد حلمي أن الفيلم سيكون مختلفا تماما عن فيلمه السابق "1000 مبروك"؛ حيث سيكون الفيلم الجديد كوميديا خالصا، بعكس السابق الذي أراد من خلاله أن يوجه صدمة للجمهور لكي يفيقوا ويسألوا أنفسهم.

ومن ناحية أخرى، أشار حلمي إلى أنه وجد فكرة ملائمة تصلح لتكون أول ظهور له على شاشة التلفزيون من خلال مسلسل مختلف ويبحث حاليا عمن يكتبها له، لتكون على خريطة أعماله خلال العام المقبل.

ونفى الفنان المصري أي علاقة له بمسلسل "الجماعة" الذي يدور حول جماعة الإخوان المسلمين وإمامها حسن البنا، وهي للكاتب وحيد حامد وإخراج محمد ياسين.

وقال حلمي "لا أعرف شيئا عن المسلسل ولم أقرأ السيناريو، وكل ما حدث أنني تلقيت اتصالا تليفونيا من الكاتب وحيد حامد يطلب مني المشاركة في مشهد واحد كضيف شرف في المسلسل، وأنا وافقت لمكانته عندي، ولكني حتى الآن لم يقل لي ما هو المشهد ولم يتصل بي ثانية".

من جهة أخرى، أكد حلمي أنه يحاول الاتفاق حاليا مع أحد رجال الأعمال للمشاركة في حملة جمع التبرعات لضحايا السيول في سيناء وأسوان، في الوقت الذي نفى فيه تكليف النقابة له بذلك.

وقال حلمي "ما حدث لضحايا السيول لا يحتاج لمن يقول عنه أو يكلفني به، فأنا كمصري رأيت وحزنت جدا لما أصابهم، وكفنان هذه مهمتي أن أخفف عنهم، ولذا كانت فكرتي أن نقوم بجمع تبرعات لهم من خلال رجال الأعمال والشركات".