EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

السلطات البريطانية اعتبرتها خادعة للجمهور حظر نشر صورة تبالغ في جمال زوجة جميس بوند

إعلان ريتشل ويز يروج لمنتج يعالج تجاعيد البشرة

إعلان ريتشل ويز يروج لمنتج يعالج تجاعيد البشرة

النجمة البريطانية الحسناء "ريتشل ويز" تعترف بصورتها المفبركة التي تبالغ في جمالها، والتي روج لها إعلان لشركة تجميل، والسلطات البريطانية تعتبر الصورة خادعة للجمهور وتحظر نشرها

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

السلطات البريطانية اعتبرتها خادعة للجمهور حظر نشر صورة تبالغ في جمال زوجة جميس بوند

تم حظر إعلان أحد منتجات معالجة تجاعيد البشرة، تقوم بالترويج له الفنانة البريطانية ريتشل ويز زوجة الممثل الشهير دانيل كريج المعروف بلقب جيمس بوند، بعد أن اعتبرته السلطات المعنية يبالغ في آثار المنتج، من خلال "فبركة" صورة الممثلة باستخدام برامج الحاسب الآلي مثل الـ"فوتوشوب".

وأشارت جريدة "الجارديان" إلى أن الجهة المنظمة لمجال الدعاية والإعلان في بريطانيا قررت حظر الإعلان الذي كان مقررًا أن يُنشر في المجلات. واتخذت الجهة هذا القرار بعد أن اعتبرت أن التغييرات التي أجريت على صورة الممثلة "تبالغ" في تأثير المنتج التابع لشركة فرنسية معروفة لمستحضرات التجميل "بشكل مخادع".

وأبدت الممثلة، اعتراضها في كثير من المناسبات على التغييرات الرقمية التي أجريت على صورتها، فيما أقرت الشركة أن الصورة خضعت لمعالجات من برامج الحاسب الآلي، إلا أنها دافعت عنها؛ حيث إن الإعلان كان يسعى لإظهار الممثلة "في أبهى صورة ممكنة".

ورحبت عضو مجلس النواب الليبرالية الديمقراطية "جو سوينسون" بالقرار؛ حيث إنها تعارض استخدام الصور غير الواقعية في الحملات الدعائية والإعلان لمنتجات من هذا النوع. كانت الجهة قد حظرت العام الماضي إعلانات أخرى للشركة ذاتها للسبب نفسها؛ بينها ذلك الذي تظهر فيه الممثلة جوليا روبرتس وآخر للعارضة كريستي تورلينجتون.