EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2011

يأمل من رئيس حكومة مصر إنقاذ مسلسله حسن يوسف: سوريا لا تعاني ضيق العيش.. وزوجتي شمس تبكي شهداءها

حسن يوسف وزوجته حزينان للأوضاع في سوريا

حسن يوسف وزوجته حزينان للأوضاع في سوريا

قال الفنان المصري حسن يوسف إن زوجته شمس البارودي ذات الجذور السورية تبكي الشهداء الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة، مشيرًا إلى أن الشعب لم يَشْكُ صعوبة المعيشة.

  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2011

يأمل من رئيس حكومة مصر إنقاذ مسلسله حسن يوسف: سوريا لا تعاني ضيق العيش.. وزوجتي شمس تبكي شهداءها

قال الفنان المصري حسن يوسف إن زوجته شمس البارودي ذات الجذور السورية تبكي الشهداء الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة، مشيرًا إلى أن الشعب لم يَشْكُ صعوبة المعيشة.

وأضاف يوسف، في تصريحٍ خاصٍّ لـmbc.net، أن زوجته الفنانة المعتزلة حزينة للغاية بسبب سقوط شهداء في الاحتجاجات في سوريا، مشيرًا إلى أنها ووالدها حصلا منذ زمن طويل على الجنسية المصرية، فهي أصلها سوري فقط.

وتابع أنه لدى زيارته إلى سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني أثناء تكريمه بمهرجان دمشق، لم يلحظ ضيق العيش؛ فالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية جيدة. وقال إن الشعب في راحة، ولم يَشْكُ له أي شخص أي شيء، خاصةً أن سكان سوريا لم يتعدَّوا 20 مليون نسمة، أي إن خيراتها بالنسبة إلى عدد سكانها متكافئة.

وحول الشأن الليبي، أبدى يوسف تخوُّفه من أن تتحوَّل ليبيا إلى عراق أخرى، خاصةً أن أمريكا سبق أن خدعت الدول العربية حينما دخلت العراق بحجة حمايتها من ديكتاتورية صدام، وفي النهاية استولت عليها. وقال إن أمريكا تعمل على إضعاف قوة الدول العربية حتى تتبقى قوة واحدة فقط؛ هي القوة الإسرائيلية.

على الصعيد الفني، أشار حسن يوسف إلى أنه يفكر في تقديم مذكرة إلى الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء والنائب العام لإنقاذ مسلسله "عائلة كرامة" من تعنُّت شركة صوت القاهرة (الجهة المنتجة) في دفع المستحقات المالية للعاملين في المسلسل، رغم أنهم جميعا خفَّضوا أجورهم إلى النصف بناءً على إلحاح منه شخصيًّا.

وأضاف أنه أقنع العاملين بضرورة استمرار المسلسل بعد أن هددتهم صوت القاهرة بعدم اكتمال المسلسل في حال عدم تصويرهم، إلا أنه لخوفه على الفن المصري نصحهم بالاستمرار، خاصةً أن النجوم الكبار رفضوا تخفيض أجورهم، وفضَّلوا الجلوس في المنزل.

وأنهى حسن كلامه قائلاً: "فحوى المذكرة ستكون هي أن توقف الدراما المصرية يعني إعطاء الفرصة لأعداء ثورة 25 يناير أن يقولوا إن الثورة أتت بسلبياتها على الفن المصري، وأن مصر ستخرج من المنافسة الخليجية والعربية، وتلك فضيحة وعار".