EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2009

نفى تقديم الشيخ الشعراوي في صورة مثالية حسن يوسف:أحلق لحيتي لعمل جيد.. والمحجبة يمكنها التمثيل

حسن يوسف اتجه إلى تقديم الأعمال الدينية في الدراما التلفزيونية

حسن يوسف اتجه إلى تقديم الأعمال الدينية في الدراما التلفزيونية

أكد الفنان المصري حسن يوسف استعداده لحلق لحيته إذا تطلب العمل الفني الذي يشارك فيه ذلك، مشترطا أن يكون الدور جيدا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يعارض عمل الفنانات المحجبات بالتمثيل طالما هن بحاجة للعمل.

أكد الفنان المصري حسن يوسف استعداده لحلق لحيته إذا تطلب العمل الفني الذي يشارك فيه ذلك، مشترطا أن يكون الدور جيدا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يعارض عمل الفنانات المحجبات بالتمثيل طالما هن بحاجة للعمل.

وردا على سؤال حول استعداده لحلق لحيته لو تطلب أحد الأدوار ذلك، قال يوسف: "بالتأكيد سأحلقها، لأنني يجب أن أبدو على هيئة الشخصية التي سأجسدها، وليس عندي أي مانع في حلاقة اللحية من أجل العملوذلك بحسب صحيفة "الشروق" المصرية الاثنين 13 يوليو/تموز.

وأشار الممثل المصري إلى أن مسلسل "إمام الدعاة" الذي يحكي قصة حياة الشيخ متولي الشعراوي حقق نجاحا كبيرا وقت عرضه برغم عدم بثه في ساعات المشاهدة الكثيفة في رمضان.

وقال "العمل استطاع أن يفرض نفسه، وخاصة بعد عرضه على القنوات الفضائية، والتي لا تزال تعرضه واحدة تلو الأخرى حتى الآن، وما زلت أتلقى اتصالات من مشاهدين داخل الوطن العربي وخارجه يشيدون بهذا المسلسل".

ورفض يوسف اتهام البعض له بأنه قدم الشعراوي في صورة مثالية، قائلا "نحن قدمنا الشيخ الشعراوي كما عرفناه، فهو رجل شديد الورع والتقوى، ولكن هذا لم يمنعنا من الإشارة لأشياء يراها البعض نقائص مثل تدخينه للسجائر، ولكن الحقيقة أن شخصية الشعراوي لم يختلف عليها المنصفون".

ورأى أنه لم يقدم شخصيات الإمام المراغي والدكتور عبد الحليم محمود باعتبارهم علماء دين، وإنما قدمهم كنماذج إنسانية، وقصص كفاح ونجاح ومواقف تاريخية.

وعن رأيه في الأعمال الدرامية التي تتناول حياة النجوم، قال الممثل المصري إن "مسلسلي "حليم" و"السندريلا" لم يقدما حياتهما التي عرفتها وعايشتها، وذلك لأن من قدم العمل لم يعاصرهما ولم يستعن بشهادات أمثالي ممن كانوا على مقربة منهما، وأغلب هذه الأعمال اعتمدت على خيال المؤلف، ربما يكونون قد قدموا أعمالا جيدة دراميا، ولكنها كانت بعيدة عن حياة هؤلاء النجوم الكبار".

وأكد حسن يوسف استعداده للعودة لتقديم أعمال كوميدية لكن بشرط أن تحمل رسالة مفيدة للناس.

ورأى أن الكوميديا التي يقدمها الفنان محمد صبحي في أعماله المسرحية والتلفزيونية قادرة على أن تضحك الناس وتعلمهم في الوقت نفسه القيم النبيلة، مشيرا إلى أن مسلسل صبحي الكوميدي "يوميات ونيسكان بمثابة حصص دراسية للأخلاق الحميدة وكيفية تربية الأبناء.

وعن موقفه من عمل الفنانات المحجبات، قال يوسف "ليس لي موقف محدد، فزوجتي شمس البارودي هي التي اختارت الحجاب وقررت ألا تعمل بالفن، وهذا حقها في اتخاذ القرار، ولكن أحب أن أقول إن هناك فتوى من الشيخ القرضاوي بشأن من ترتدي الحجاب، وهى الفتوى التي لا تمنع المرأة المحجبة من التمثيل طالما كانت بحاجة للعمل، ووضع سبعة شروط لهذا الأمر".