EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2011

"آسر" سعيد بتحقيق الثورة أهدافها وعيد يردد "الله أكبر" حسن يخشى على مصر بعد مبارك.. وزكريا يصف تنحيه بالحكيم

تنحي مبارك عن الحكم أثار انقساما بين الفنانين

تنحي مبارك عن الحكم أثار انقساما بين الفنانين

تباينت ردود الفعل بين الفنانين المصريين بشأن قرار تنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن منصبه كرئيس للجمهورية، وإسناد شؤون البلاد للجيش.

تباينت ردود الفعل بين الفنانين المصريين بشأن قرار تنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن منصبه كرئيس للجمهورية، وإسناد شؤون البلاد للجيش.

ففي الوقت الذي أعرب فيه الفنان الشاب أحمد عيد عن سعادته بتنحي مبارك، وبدء عهد جديد؛ أعرب الفنان حسن يوسف عن خشيته على مستقبل مصر بعد رحيل مبارك.

وقال حسن يوسف في تصريح لـmbc.net: إن قرار مبارك بالتنحي يستحق الثناء والتقدير، خاصة وأنه تنحى حقنا لدماء شعبه بعد أن شعر أن مصر ستدخل في معركة، وقد يكون هناك شهداء جدد، فآثر مصلحة الوطن ومصلحة أبنائه على مصلحته.

ووصف يوسف القرار بكونه حكيم مثل قراراته الحكيمة التي اعتادها الشعب المصري منه.

في الوقت نفسه؛ أعرب عن خشيته على مصر وتمنى أن يكون الآتي هو الأفضل، وطالب المصريين بعدم التعجل لننتظر من سيكون رئيس مصر المقبل.

من جانبه؛ أبدى الفنان آسر ياسين عن سعادته وفخره بإسقاط النظام على أيدي شباب مصر الرجال، وأن هدف الشباب كان متمركز حول البحث عن الحرية والخبز النظيف والعدالة التي تحققت.

وأعرب آسر عن تفاؤله بمصر خلال السنوات المقبلة، وأنها ستكون أفضل مما كانت عليه.

ولم يختلف رأي الفنان أحمد عيد كثيرا الذي قال إن ثورة شباب التحرير قد حققت ثمارها الآن، وردد عبارة الله أكبر على المصريين الشجعان الذين لم يغمض لهم جفن حتى تحققت أمنياتهم في إسقاط النظام من أجل حياة أفضل تحترم آدميه الإنسان.

وأشار عيد إلى كونه فخورا لأنه كان واحدا من هؤلاء الثوار الذين أعادوا لنا مصر سالمة غانمة، والآن أستطيع أن أقول: حمد الله على سلامتك يا مصر.

أما الفنان طلعت زكريا فقال إن خروج مبارك كان بشكل مشرف، ويدعو للفخر، وهذه ليست شهادتي أنا فقط، والكلام على لسان طلعت، بل بشهادة الجيش ومعارضيه أيضا الذين أثنوا على طريقة تخليه عن كرسي الرئاسة.

وعن امتلاك القوات المسلحة حكم البلد بعد مبارك؛ قال طلعت إن القوات المسلحة حصن أمن وأمان، وإن كانت بالطبع لن تستمر كثيرا، بل هي فترة مؤقتة.