EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

حرية الإبداع خط أحمر

علا الشافعى

الناقدة المصرية علا الشافعي

حرية الإبداع وحق المعرفة والتعبير خط أحمر، لا يجوز لأى تيار أن يتدخل فيه، لأنها ثقافة أمة.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

حرية الإبداع خط أحمر

(علا الشافعي) عندما تلقيت اتصالا من المنتج الدكتور «محمد العدل» يخبرنى بموعد إقامة مؤتمر جبهة الإبداع المصري، والذي عقد، أول أمس، بمقر نقابة الصحفيين، وحرصت مثل الكثيرين على الحضور، ولكنني للحق فوجئت بهذا المشهد المهيب، حيث لم أتخيل أن أشاهد هذا العدد من مبدعي مصر وفنانيها، مجتمعين معا منذ فترة طويلة، وكل ما ذهب إليه خيالي أن المؤتمر سيشهد حضورا معقولا أو لا بأس به، ولكن للحق جاء المشهد مهيبا، فعلى المنصة كان يجلس الأديب الكبير بهاء طاهر، والإعلامية القديرة فريدة الشوباشي، والمنتج محمد العدل والفنان محمود حميدة والفنان التشكيلى محمد عبلة والمخرج المسرحي عصام السيد، وفى القاعة يقف صنع الله إبراهيم والكثيرون من رموز مصر من المبدعين، والذين اجتمعوا ليعلنوا صراحة، أنهم لن يسمحوا بأن يصادر أى فرد أو أى فصيل سياسى كان، حرية الإبداع وحق المعرفة، مؤكدين فى بيانهم: «نحن كمبدعى هذه الأمة من كتاب وأدباء وشعراء وفنانين، حاولنا التصدى لطغيان النظام الفاسد بالعصر البائد، ونعلن صراحة، أننا لن نقبل نزع روح مصر ووجدانها، ولن نسمح بتغيير ملامح الشخصية المصرية الراسخة منذ آلاف السنين، برغم تعاقب الغزاة والمحتلين الذين حاولوا وفشلوا، ونرفض تهجير العقل المصرى للخارج تماما، كما نرفض قمعه فى الداخل، ولن نترك يدا تمتد بالعبث على تراثنا الحضاري وإرثنا الثقافي، الذي ليس أوله الآثار الخالدة وليس آخره الفنون، لن نهدأ حتى تعود مصر إلى ريادتها العلمية والفنية والإعلامية فى عالمها العربى، كما جئنا اليوم لنقف صفا واحدا فى وجه من يريدون أن يطفئوا طاقة التنوير المصرية، ولن نقبل إرهاب العقول وكسر التفكير، واعتبار أن من يعارض المجلس العسكرى خائنا، وسنعمل على أن نكون وسيلة ضغط، فى حالة أى مساس بحرية الفكر والإبداع». وأجمل ما جاء فى هذا البيان هو أنه ينتصر لروح الشخصية المصرية، تلك الشخصية الوسطية، والتى لا تعرف التطرف، وبطبيعتها محبة للفن والثقافة، فمصر كانت ملاذا لكل المثقفين والفنانين على مر العصور، واحتضنت آلاف المواهب فى شتى المجالات، لذلك من الصعب أن يرضخ أبناؤها لمحاولات المصادرة على الرأى والفكر، ولن أجد أجمل من التصريح الذى ذكره الفنان القدير صلاح السعدنى لأنهى به المقال حيث قال، «إن حرية الإبداع وحق المعرفة والتعبير خط أحمر، لا يجوز لأى تيار أن يتدخل فيه، لأنها ثقافة أمة، واعتبر السعدنى أن هذا المؤتمر بمثابة صحوة كبيرة لجميع التيارات الثقافية من سينما ومسرح وثقافة وفن تشكيلي.

* نقلا عن اليوم السابع القاهرية