EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2011

زاك إيفرون أفضل ممثل شاب حاز فيلم "تواي لايت" على جائزة أفضل فيلم في حفل "جوائز اختيار الجمهوروبعكس الأوسكار لا يحق للنقاد

حاز فيلم "تواي لايت" على جائزة أفضل فيلم في حفل "جوائز اختيار الجمهوروبعكس الأوسكار لا يحق للنقاد ترشيح أو اختيار أية أفلام؛ بل يتعادلون مع المواطن الأمريكي العادي من ناحية التصويت للفئات المقررة ضمن الجائزة.

حاز فيلم "تواي لايت" على جائزة أفضل فيلم في حفل "جوائز اختيار الجمهوروبعكس الأوسكار لا يحق للنقاد ترشيح أو اختيار أية أفلام؛ بل يتعادلون مع المواطن الأمريكي العادي من ناحية التصويت للفئات المقررة ضمن الجائزة.

وحصد فيلم "تواي لايت - إكليبسفي لوس أنجلوس مساء الأربعاء 5 يناير/كانون الثاني 2011م، أكبر عدد من الجوائز، حيث اختاره الجمهور "الفيلم المفضلوأفضل فيلم درامي وأفضل فريق على الشاشة، كما اختار الجمهور بطلة الفيلم "كريستين ستيوارت" كأفضل ممثلة، بعدما نالت الجائزة "ساندرا بولوك" العام الماضي.

وشهد الحفل تواجد عديد من النجوم والمشاهير؛ الذين حضروا لمتابعة فعاليات الحفل في دورته الأربعين.

وتقوم لجنة فنية باختيار 5 مرشحين عن كل فئة، بناء على أداء الأفلام والمسلسلات والبرامج خلال السنة الماضية، كما تعتمد اللجنة في ترشيحاتها على متابعة الجمهور على المواقع الإلكترونية، بعدما كانت تعتمد على استفتاء ضخم يترك الخيارات مفتوحة أمام الجمهور.

افتتحت الحفل الممثلة والمغنية الملكة لطيفة بأغنية حماسية ألهبت الجمهور، ثم تلاها توزيع الجوائز عن الفئات المتعددة وأهمها:

أفضل فيلم: "The Twilight Saga: Eclipse"

أفضل ممثل: جوني ديب

أفضل ممثلة: كريستن ستيوارت

أفضل فيلم إثارة: Iron Man 2

أفضل نجوم أفلام الإثارة: جاكي شان

أفضل فيلم درامي: The Twilight Saga: Eclipse

أفضل فيلم عائلي: toy story 3

أفضل فيلم كوميدي: Grown ups

أفضل ممثل كوميدي: آدم ساندلر

أفضل ممثل شاب: زاك إفرون

أفضل فيلم رعب: A Nightmare on Elm Street

أفضل مغنٍّ: أمينيم

أفضل مغنية: كايتي بيري

أفضل فنانة شابة: سيلينا جوميز

أفضل مغنية بوب: ريهانا

أفضل مقدم برامج: كونان أوبريان

أفضل مسلسل: Hawaii Five-O

يذكر أن المسابقة انطلقت عام 1975م، بعدد محدود من الفئات، ومع مرور السنين ازدادت فئات المسابقة؛ لتشمل إنتاجات التلفزيون والسينما في معا.

وكانت شركة "gallop polls" تجري استفتاء كبيرا في سائر أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية عن رأي الجمهور بأفضل الإنتاجات؛ ليتم إعلان النتيجة سنويا في حفل كبير.

وبعد تحويل التصويت عبر شبكة الإنترنت منذ عام 2005م، تعرضت المسابقة لعديد من الاعتراضات نظرا لعشوائية الاستفتاء، الذي اتهم بأنه يستفتي آراء المراهقين أكثر من كونه استفتاء منظما ومتجانسا مع نسبية المجتمع الأمريكي.