EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2011

قالت إنها لا تستحقه جينيفر لوبيز تنال لقب أجمل امرأة في العالم

جينيفر لوبيز فاتنة الجمال اللاتيني

جينيفر لوبيز فاتنة الجمال اللاتيني

حازت الممثلة والمغنية الأمريكية جينيفر لوبيز لقبًا جديدًا؛ حيث اختيرت أجمل امرأة في العالم، ليضاف اللقب إلى قائمة مدهشة من الإنجازات التي حققتها الموديل الأمريكية الأم لتوأمين.

حازت الممثلة والمغنية الأمريكية جينيفر لوبيز لقبًا جديدًا؛ حيث اختيرت أجمل امرأة في العالم، ليضاف اللقب إلى قائمة مدهشة من الإنجازات التي حققتها الموديل الأمريكية الأم لتوأمين.

ومنحت مجلة "بيبول" الأمريكية، لوبيز (41 عامًا) فاتنة الجمال اللاتيني، اللقب الجديد، الأربعاء، في قائمتها السنوية للأشخاص الأكثر جاذبيةً في العالم، لتتغلب بذلك على فاتنات أخريات، مثل الممثلة الأمريكية السمراء هالي بيري، والفنانة الأمريكية جينيفر جارنر، وبيونسيه نولز.

وقالت لوبيز التي تزوَّجت حبيبها اللاتيني مارك أنتوني، وأنجبت منه طفلين توأمًا (ثلاث سنواتفي تصريحات للمجلة؛ إن عملها الجاد يتركز على أن تكون فائقة الجمال باتباع نظام للعناية الفائقة والمركَّزة ببشرتها، والتدريب الشديد، والنظام الغذائي المحسوب بدقة.

وقالت لوبيز: "الأمر هو أن ذلك جزء من عملي. لا أريد أن يظن أحد أن الأمر سهل. إنه يأخذ وقتًا، وهو عمل شاقٌّ. شاشات البث المرئي الكبيرة فائقة الدقة ليست صديقة أحد!".

غير أن لوبيز أقرَّت بأن الأمر يستحق الجهد المبذول، رغم إظهارها التواضع لاختيارها أجمل امرأة في العالم. وقالت لوبيز للمجلة: "أشعر بأنني لا أستحق هذا. أشعر بالسعادة والفخر. أنا فخورة بأنني لست في الخامسة والعشرين".