EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2009

يحب البقاء بالمنزل ويشاهد تلفزيون الواقع جوني ديب: لا أستطيع النظر لنفسي وأكره مشاهدة أفلامي

قال: "أجد الأمن والسلامة في أكبر درجات التجاهل للنفس".

قال: "أجد الأمن والسلامة في أكبر درجات التجاهل للنفس".

كشف نجم هوليوود الوسيم جوني ديب أنه لا يستطيع النظر إلى نفسه في المرآة، كما أنه يكره مشاهدة نفسه في الأفلام، مفضلا أن يكون لديه "درجة أكبر من التجاهل" تجاه أدواره.

كشف نجم هوليوود الوسيم جوني ديب أنه لا يستطيع النظر إلى نفسه في المرآة، كما أنه يكره مشاهدة نفسه في الأفلام، مفضلا أن يكون لديه "درجة أكبر من التجاهل" تجاه أدواره.

وقال ديب -الذي يعد أحد أكثر نجوم هوليوود إثارة-: "لو استطعت تجنب النظر في المرآة عندما أقوم بتنظيف أسناني في الصباح، لفعلت.. فأنا أجد الأمن والسلامة في أكبر درجات التجاهل (للنفس)".

وأضاف الممثل الأمريكي الشهير: "إنه أمر عادي أن تلاحظ بعض الأمور.. ولكن الحكم عليها قد يقلل من عزيمتك.. لذا لا أفضل مشاهدة نفسي في الأفلام.. لا أفضل معرفة نتيجة (شيء قمت به).. لكنني أحب القيام به".

وأشار ديب - 46 عاما- إلى أن سر حفاظه على مظهره الجذاب، هو بقاؤه في المنزل، وامتناعه عن التدخين، والكحوليات، قائلا: "أجلس في غرفتي، وأشاهد (برامج) تلفزيون الواقع".

وكان ديب قد أذهل العاملين في أحد المطاعم، قبل أيام، عندما ترك 4000 دولار بقشيشا لهم.

وذكرت صحيفة، ذا دايلي ميل -البريطانية الشعبية- أن ديب كان يحتفل في المطعم بالعرض الأول لأحدث أفلامه، بابليك إينيميز، (الأعداء العموميونمع مجموعة من الأصدقاء، من بينهم الممثلة الفرنسية ماريون كوتيار (33 عاما) التي ظهرت أمامه في الفيلم، بالإضافة إلى مخرج الفيلم مايكل مان (66 عاماوذلك عندما ترك البقشيش المغري.