EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

يتعجب من نجاحه في تكوين علاقات مع صديقات جورج كلوني: لن أتزوج مجددا لأنني شريك حياة سيئ

كلوني يقول إنه ليس لديه رغبة في الزواج من جديد

كلوني يقول إنه ليس لديه رغبة في الزواج من جديد

أكد نجم هوليوود الشهير "جورج كلوني" أنه ليس لديه رغبة في الزواج مجددا، واصفا نفسه بأنه زوج "سيئ".
وذكر موقع "فيميل فيرست" البريطاني المعني بأخبار المشاهير الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني الحالي أن نجم فيلم "أب إن ذي إيرالذي تزوج في السابق الممثلة "تاليا بالسام" في الفترة بين عامي 1989 و1993، يتعجب كيف نجح في تكوين علاقات مع صديقات، رغم أنه يرى نفسه شخصية يصعب تحملها.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

يتعجب من نجاحه في تكوين علاقات مع صديقات جورج كلوني: لن أتزوج مجددا لأنني شريك حياة سيئ

أكد نجم هوليوود الشهير "جورج كلوني" أنه ليس لديه رغبة في الزواج مجددا، واصفا نفسه بأنه زوج "سيئ".

وذكر موقع "فيميل فيرست" البريطاني المعني بأخبار المشاهير الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني الحالي أن نجم فيلم "أب إن ذي إيرالذي تزوج في السابق الممثلة "تاليا بالسام" في الفترة بين عامي 1989 و1993، يتعجب كيف نجح في تكوين علاقات مع صديقات، رغم أنه يرى نفسه شخصية يصعب تحملها.

وأوضح أشهر عازب في هوليوود، والذي يعيش حاليا قصة حب مع الممثلة ومقدمة البرامج الإيطالية "إليسابيتا كاناليز" (31 عاما) "أنا دائما مشغول بالعمل، ولي اهتمامات مختلفة كثيرة للغاية إلى جانب التمثيل. لو كنت مكان صديقتي، ما تحملتني".

وقال جورج "دائما ما تسعى النساء إلى الزواج منّي.. يعتقدن أنني أعاني بشكلٍ ما.. لقد خضت تجربة الزواج، ولم تنجح. كانت لي علاقات لفترات طويلة مع نساء أصابهن الملل من عملي طول الوقت".

وأضاف كلوني "أخشى أن أستمر في طبيعتي المملة كزوج، ولا أريد أن أعرض نفسي أو أي شخص آخر لألم".

ورغم ذلك يصرّ الممثل الوسيم (48 عاما) على أن الزواج لا يناسبه. وقال "إذا جاء الزواج بعد ذلك، ربما أكون قد تعلمت بشكلٍ أفضل كيف أجعل منه أمرا ناجحا".

وكان جورج كلوني قد هدد في العام الماضي بمقاضاة جهات صحفية في إيطاليا لنشرها صورا ساخنة التُقطت داخل فيلته بإيطاليا دون علمه.

وذكر موقع "تي إم زد" الأمريكي المعني بحياة المشاهير، أن مصورا صحفيّا تسلل بشكلٍ غير قانوني إلى فيلا كلوني على بحيرة كومو بإيطاليا، والتقط صورا لمعشوق النساء مع صديقته الحسناء إليزابيتا كاناليس.

ونشرت مجلتان الصور، الأمر الذي جعل كلوني يفكر في مقاضاة المجلتين والمصور.

ونقل الموقع عن كلوني قوله: "لا أعرف ما ينص عليه القانون في الولايات المتحدة في هذه الحالة، لكن القانون في إيطاليا يحظر ذلك، لا سيما إذا كان التصوير تم عبر تسلّق سور الفيلا والصور لفتاة صغيرة في غرفة النوم".