EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2009

تقدمت عليها بفارق 13 مليونا خلال عام جنيفر تتغلب على أنجلينا في سباق ملايين الدولارات

في تطور قد يشبع رغبة الانتقام لديها، تمكنت النجمة الأمريكية جنيفر انيستون -بطلة المسلسل التلفزيوني الشهير "الأصدقاء friends"- من التفوق على منافستها أنجلينا جولي في مجال الأرباح!

في تطور قد يشبع رغبة الانتقام لديها، تمكنت النجمة الأمريكية جنيفر انيستون -بطلة المسلسل التلفزيوني الشهير "الأصدقاء friends"- من التفوق على منافستها أنجلينا جولي في مجال الأرباح!

فوفقا لتقرير نشره موقع wenn الفني على شبكة الإنترنت، استطاعت انيستون أن تحصد خلال العام الماضي 2008 مبلغ 27 مليون دولار في أكبر نجاح لها منذ بداية مشوارها الفني أوائل التسعينيات، متفوقة بذلك على أنجلينا جولي بفارق 13 مليونًا؛ إذ حصدت جولي في العام نفسه مبلغ 14 مليون دولار فقط.

ويرجع نجاح انيستون هذا العام إلى قيامها ببطولة أكثر من فيلم سينمائي أحرز المركز الأول في شباك التذاكر الأمريكي، وفي مقدمتهم الفيلم الكوميدي "مارلي وأنا Marley and me"، الذي تقاسمت بطولته مع الممثل الكوميدي اوين ويلسون، ويروي قصة أسرة مكونة من زوجين شابين يقرران أن يقتنيا كلبًا، ولكن الكلب الصغير يتسبب لهما في العشرات من المواقف المحرجة التي لم يكونا يتوقعانها.

وتقاضت انيستون عن هذا الفيلم أجرًا قدره ثمانية ملايين دولار.

أما الفيلم الثاني فهو كوميديا رومانسية بعنوان "إنه لا يحبك he is just not that into you" وشاركت انيستون في بطولته إلى جانب عدد آخر من النجوم، من بينهم جينيفر كونللي ودور باريمور وسكارليت جوهانسون وبين افليك، ويروي قصة مجموعة من الشباب والفتيات اللاتي تتقاطع علاقاتهن بعضهن مع بعض.

وأدت انيستون في هذا الفيلم دور فتاة تحلم بزواج مثالي، وتخشى التقدم في السن دون أن تتزوج، مما يؤثر سلبًا على علاقتها بصديقها الذي يؤدي دوره بين افليك.

وبرغم أن انيستون تمكنت من التفوق على جولي هذا العام، إلا أنها لم تنجح في إزاحة نجمة موسيقى البوب الأمريكية بيونسيه نولز عن موقعها كأكثر النجمات نجاحًا في هوليوود، فبفضل أفلامها وألبومها الجديد الذي أطلقته في 2008 تمكنت بيونسيه من أن تحصد مبلغ 80 مليون دولار.

ويجاريها في هذا النجاح زوجها مغني موسيقى الراب "جي زي" الذي حصد 82 مليونًا، أما أكثر الرجال نجاحًا -وفقا للتقرير- فكان الممثل الكوميدي الأسمر تايلور بيري بطل سلسلة أفلام "ماديا" الذي حقق أرباحًا تقدر بـ125 مليون دولار خلال العام الماضي، الذي قدم فيه أحدث فيلم في سلسلة "مادياوهو بعنوان "ماديا تذهب إلى السجن" ويؤدي فيه دور امرأة مسنة تدعى ماديا يتسبب لسانها السليط في دخولها السجن؛ حيث تعيد فيه تقييم حياتها.

يُذكر أن جينيفر انيستون كانت زوجة النجم الأمريكي براد بيت لمدة خمسة أعوام حتى انفصلا أواخر عام 2005 بسبب خلافات بينهما، وبدأ بعدها ارتباط بيت بأنجلينا جولي التي رزق منها بطفلين حتى الآن، إضافة إلى تبنيهما عددًا من الأطفال معا.

وتحاشت انيستون لفترة طويلة مواجهة جولي أو التحدث عنها في حوارات صحفية، مما يطرح السؤال حول إذا كان تفوق انيستون الحالي على جولي سيقود إلى مواجهة جديدة بين النجمتين؟