EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2011

بعد شائعات عن نيتها للتبني جنيفر أنيستون تحلم بإنجاب طفل بصورة طبيعية

أنيستون قالت إن المعجبين يرغبون في رؤيتها زوجة

أنيستون قالت إن المعجبين يرغبون في رؤيتها زوجة

ترددت شائعات الأيام الماضية أن الممثلة الأمريكية جنيفر أنيستون تعتزم تبني طفل من دولة ما.

ترددت شائعات الأيام الماضية أن الممثلة الأمريكية جنيفر أنيستون تعتزم تبني طفل من دولة ما.

ولكن الممثلة التي سوف تتم عامها الـ42 الأسبوع المقبل قالت إنها ليست في عجلة من أن تصبح أما، وإنها مازالت مقتنعة بأنها سوف تلد طفلا بصورة طبيعية.

وقالت أنيستون -في حوار مع مجلة بيبول الأمريكية، نشر الخميس 10 فبراير/شباط- إنها سوف تشعر بسعادة بالغة عندما تصبح أما.

وأضافت "دعوني أحظى بهذه اللحظة التي أقول فيها نعم في الحقيقة، إنني سوف أنجب طفلا".

ونفت أنيستون التقارير الأخيرة التي أشارت إلى أنها تعتزم تبني طفل من دار أيتام في المكسيك.

وقالت: "أعتقد أن المعجبين يريدون أن يروني زوجة وأم".

وأضافت "أريد أن أقول للجميع اهدؤوا فذلك الأمر سوف يحدث".

ولكنها قالت إنها إذا كانت سوف تنجب طفل، فعليها أولا أن تعثر على شريك مناسب.

كما كشفت أنيستون التي ذاع صيتها بعد اشتراكها في مسلسل "فريندز" عن أنها لم تواعد أي شخص منذ أكثر من عام ونصف.

وارتبطت أنيستون بعدة رجال منذ طلاقها من زوجها الممثل براد بيت عام 2005م، بعد زواج دام خمسة أعوام.