EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

قالت إنها كرهت تسريحتها في مسلسل "فريندز" جنيفر أنيستون تتمرد على "رايتشل" بـ"نيولوك" نصف عار

جنيفر أنيستون قالت إنها كرهت شخصية "رايتشل"

جنيفر أنيستون قالت إنها كرهت شخصية "رايتشل"

أعلنت الممثلة الأمريكية الشهيرة جينفر أنيستون تمردها على شخصية "رايتشل" التي اشتهرت بها عالميا في المسلسل الناجح Friends "فريندز" بـ"نيولوك نصف عار" مؤكدة كرهها تسريحة رايتشل.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

قالت إنها كرهت تسريحتها في مسلسل "فريندز" جنيفر أنيستون تتمرد على "رايتشل" بـ"نيولوك" نصف عار

أعلنت الممثلة الأمريكية الشهيرة جينفر أنيستون تمردها على شخصية "رايتشل" التي اشتهرت بها عالميا في المسلسل الناجح Friends "فريندز" بـ"نيولوك نصف عار" مؤكدة كرهها تسريحة رايتشل.

وفي حوار مع مجلة "أليور" الأمريكية التي تعنى بأخبار المشاهير، قالت أنيستون إن التسريحة التي ظهرت بها في المسلسل، والتي قلدها عدد كبير من النساء خلال التسعينيات كانت "أسوأ تسريحة شعر رأيتها".

وأضافت "إنني أحب مصفف الشعر الذي ابتكر هذه التسريحة "كريس" وهو كان مصدر وجودي في ذلك الوقت لأنه من ابتكر شخصية رايتشل، ولكن هذا لم يكن أفضل مظهر لي".

وأشارت لتسريحة الشعر التي سميت على اسمها في المسلسل "رايتشل" كيف أقول ذلك؟ أعتقد أنها كانت أسوأ تسريحة شعر أراها".

قامت نجمة مسلسل "الأصدقاء" جينيفر أنيستون بتغيير شكل شعرها تماما، معلنة تمردها على راتشيل جرين، الشخصية التي استمرت في أدائها في المسلسل لسنوات طويلة، والتي كانت سببا رئيسا في شهرتها.

وكانت أنيستون -41 سنة- قد ظهرت في صور لمجلة "ألور" الأمريكية، بشعر أشقر ثلجي، وغرة كثيفة على جبينها، واعترفت بأنها لطالما كرهت قصة شعر راتشيل، التي كانت الأكثر انتشارا في التسعينات، بعد أن قام معجبوها حول العالم بتقليدها.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن أنيستون تشعر بأن مصفف الشعر "كريس ماكميلان" قد تسبب في طمس شخصيتها بعد ابتكاره لمظهر راتشيل عام 1994.

وقالت أنيستون "أنا أحب كريس، ولكنه هو من ابتدع ذلك الشكل اللعين، والذي لم يكن أفضل مظهر لي".

وأضافت "هل يتعجب الناس كيف أقول هذا؟ حسنا، أنا أعتقد أنه كان أقبح مظهر لي على الإطلاق".

ولم تكتف أنيستون بتغيير شعرها، بل يبدو أنها تمردت على براءة راتشيل، بأن ظهرت في الصور نصف عارية، لا ترتدي سوى جاكت بيجاما مفتوح الأزرار.

وحول رأيها في البرنامج الأمريكي "الأعزب The Bachelor"، قالت إنها لا تستسيغ ما يحدث فيه.

وقالت إنها "طالما تعجبت من تصرف الفتيات في البرنامج، فهم يخرجون مع ذلك الشاب في موعدين أو ثلاثة على الأكثر، ثم تجدهن ينتحبن كمن فقدن حب العمروهو ما تجده أمرا مستهجنا.

وقالت أنيستون إنها كانت ترغب في العمل كمنظمة حفلات، إن لم تكن ممثلة، فهي تتمتع بمقومات التنسيق والدمج.

وأوضحت أنها تواظب على عمل احتفال سنوي لقص الشريط منذ 15 سنة، وأن الجميع يقضي وقتا ممتعا ويجد ما يريده في حفلتها.

جاءت تلك المقابلة في إطار الترويج لفيلمها الجديد "ساير الأحداث Just Go with It" ، الذي تتقاسم بطولته مع نيكول كيدمان وآدم ساندلر، والذي سيعرض ابتداء من 11 فبراير/شباط القادم.