EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2011

اشتبك مع منظمي الحفل لرؤية عبد القادر سيكتور جمهور جزائري يقتحم المسرح لمشاهدة "عيشة كلاب"

العرض يعالج ظاهرة المهاجرين السريين في فرنسا

العرض يعالج ظاهرة المهاجرين السريين في فرنسا

اقتحم عدد من الشباب مسرح الهواء الطلق بالجزائر العاصمة، ليتمكنوا من متابعة العرض الفكاهي الجديد "عيشة كلابللممثل الجزائري المغترب في فرنسا عبد القادر سيكتور.

اقتحم عدد من الشباب مسرح الهواء الطلق بالجزائر العاصمة، ليتمكنوا من متابعة العرض الفكاهي الجديد "عيشة كلابللممثل الجزائري المغترب في فرنسا عبد القادر سيكتور.

شهد العرض حدوث فوضى واشتباكات بين الجمهور ومنظمي الحفل، بسبب عدم توفر أماكن؛ حيث لم يتمكن غالبية الجمهور من الحصول على مقعد للجلوس.

واشتبك بعض الشباب مع المنظمين وأعوان الأمن التابعين لمؤسسة فنون وثقافة، ولم يتمكن هؤلاء من حسم الأمر، إلا بعد تدخل عناصر الشرطة الذين فرقوا المحتجين.

ولم يتصور الفكاهي عبد القادر سيكتور أن يتوافد على حفله؛ الذي كانت تذكرة دخوله تقدر بــ900 دينار جزائري (دولار أمريكيعدد هائل من الشباب والعائلات، التي لم تسعها مدرجات مسرح الهواء الطلق.

وتأخر العرض ساعة كاملة، ولامتصاص الغضب تم إطلاق أغاني "الديسك جوكي" التي رقص عليها الجمهور، وبمجرد ظهور سيكتور على خشبة المسرح هتف الجمهور باسمه وصفقوا له طويلا.

ويعالج "عيشة كلاب"؛ الذي يعاد عرضه السبت المقبل بمسرح الهواء الطلق حسني-شكرون بوهران غرب الجزائر، بعض الظواهر الاجتماعية، لا سيما المهاجرين السريين في فرنسا وظروفهم المعيشية في هذا البلد.

وقال سيكتور للجمهور: "أنا فرح كثيرا بلقاء جمهوري في الجزائر، فلعروضي هنا طعم خاصرافضا سلوك الجزائريين الشباب الذين يحلمون بالحياة في أوروبا، وتحديدا في فرنسا، ويتحملون المعاناة على العيش الكريم في بلدهم الأم.