EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

مستشاره القانوني قال إن موقفه سليم 100 % جمعية الملحنين تهدد بتصعيد "موبيل" عمرو دياب للنائب العام

محامي عمرو دياب أكد أن موكله ليس طرفا في المشكلة

محامي عمرو دياب أكد أن موكله ليس طرفا في المشكلة

أكد الموسيقار محمد سلطان -رئيس جمعية المؤلفين والملحنين المصريين- أنه سيضطر إلى التقدم ببلاغ للنائب العام نهاية الأسبوع الجاري، باسم الجمعية ضد الفنان عمرو دياب، إن لم ينه مشاكله مع الجمعية، والخاصة بجهاز الهاتف المحمول (الموبيل) الخاص به.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

مستشاره القانوني قال إن موقفه سليم 100 % جمعية الملحنين تهدد بتصعيد "موبيل" عمرو دياب للنائب العام

أكد الموسيقار محمد سلطان -رئيس جمعية المؤلفين والملحنين المصريين- أنه سيضطر إلى التقدم ببلاغ للنائب العام نهاية الأسبوع الجاري، باسم الجمعية ضد الفنان عمرو دياب، إن لم ينه مشاكله مع الجمعية، والخاصة بجهاز الهاتف المحمول (الموبيل) الخاص به.

في المقابل، أكد الدكتور حسام لطفي -المستشار القانوني لدياب- أن موقفه سليم 100 %، وأنه إذا كانت هناك مشكلة فستكون مع شركة الموبايلات وليست مع الفنان الكبير.

وقال الموسيقار محمد سلطان -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: قمنا مؤخرا بإرسال إنذار على يد محضر للفنان عمرو دياب لحل الأزمة التي تسبب فيها داخل الجمعية، بعد إعلان إحدى شركات المحمول عن طرح جهاز موبايل يحمل اسمه، ويحتوي على أغنياته وكليباته، وهو الأمر الذي رفضه مجلس الجمعية؛ لأنه يهدر حقوق أعضاء الجمعية من مؤلفي وملحني هذه الأغاني.

وأضاف سلطان: لم نبادر بالسوء، على رغم الإعلان عن الهاتف في كل وسائل الإعلام، وانتظرنا حتى تم طرحه في الأسواق، باحتمال أن يتم تسوية الخلافات، ولكن شيئا من هذا لم يحدث، ما جعلنا نقوم بإرسال إنذارا للفنان الكبير لتسوية الأمر وديا بدلا من اللجوء للقضاء.

وأشار رئيس جمعية المؤلفين والملحنين إلى أن شركة المحمول، لم تحصل على موافقة الجمعية على تليفونها الجديد، الذي أطلقته تحت اسم "عمرو ديابوهو ما يضع الشركة تحت المساءلة القانونية، خاصة وأن مهمة الجمعية الأولى هي المحافظة على حقوق أعضائها من المؤلفين والملحنين.

وتابع سلطان قائلا: من حق مؤلفي وملحني هذه الأغنيات أن يشاركوا "دياب" في الأرباح الخاصة بمبيعات الهاتف المحمول، وكذلك من حق الجمعية الحصول على حقوقها.

وأكد سلطان أن الجمعية أمهلت "دياب" 15 يوما بعد تسلمه الإنذار، وهي المهلة القانونية للرد على طلباتها بحماية حقوقها في أغنياته التي سيضمها هاتفه المحمول، وبعدها سيقدم مجلس إدارة الجمعية بلاغا للنائب العام لحماية حقوق باقي أعضاء العملية الفنية من مؤلفين وملحنين.

وكانت إحدى شركات الهاتف المحمول طرحت قبيل حفل عمرو دياب الأخيرة بالساحل الشمالي هاتفا محمولا يحمل اسمه، ويشتمل على ثلاثة مميزات، وهي فيديو حصري لأغاني دياب الجديدة، والاستماع المباشر لإذاعة "دياب FM"، و"أكاديمية عمرو دياب" لاكتشاف المواهب، بالإضافة إلى مجموعة من النغمات الجديدة لعمرو دياب، وصور تنشر لأول مرة حصريا، كما يتيح هذا الجهاز تحميل أحدث أغانيه.

من جهته نفي الدكتور حسام لطفي محامي الفنان عمرو دياب والصديق المقرب له -في تصريحات خاصة لـmbc.net- مسؤولية دياب عن الأزمة التي أثارتها جمعية المؤلفين والملحنين بشأن حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالأغنيات الموجودة بشكل حصري على الموبايل.

وأشار لطفي إلى أنه ولا الفنان عمرو دياب، لم تصلهم حتى الآن أية إنذارات من الجمعية، ولم يحدثه أي من أعضائها بخصوص هذه المشكلة، التي عرف بها من خلال صفحات الجرائد.

وأكد لطفي أن موقف دياب القانوني "سليم بنسبة مئة في المائة"؛ لأن الشركة المصنعة للموبايل هي الملزمة بأن ترسل خطابًا لجمعية المؤلفين والملحنين لدفع المستحقات المالية للجمعية بخصوص هذا الأمر، أي أن الموضوع ما بين الشركة وجمعية المؤلفين والملحنين وليس لعمرو علاقة به على الإطلاق.

وأوضح لطفي أن المحمول الجديد الخاص بالفنان عمرو دياب يشمل بعض المقتطفات الموسيقية، وصورا خاصة من حياته، أما بالنسبة للأغاني الكاملة، فهي غير موجودة؛ لأن الجهاز مزود بخاصية الدخول على الإنترنت وسماع الأغاني الخاصة بالفنان عمرو دياب، بمعنى أنه لا توجد أغان محملة على الجهاز؛ ولذلك لا توجد أدنى مشكلة.

وكان دياب قد روّج للمحمول الجديد الذي يحمل اسمه خلال حفله الأخير بالساحل الشمالي، الذي حضره مراسل mbc.net؛ حيث طالب دياب الجمهور الذي حضر الحفل بشراء المحمول حتى يتمكنوا من التصوير معه من خلال المسابقة التي تقيمها الشركة المصنعة للمحمول.

وكان عمرو دياب قد طرح مؤخرا ألبوما مصغرا، ضم أغنيتين هما "أصلها بتفرق" وأغنية "ياماالتي ضمها الهاتف المحمول بشكل حصري، ومن المقرر أن يطرح دياب ألبومه الجديد في عيد الأضحى المقبل مع شركة روتانا منتجة ألبوماته.