EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2011

جماهير الأخضر: عودة نور تصحيح لخطأ ريكارد

mohamed noor3
mohamed noor
نور ومالديني
نور وانييستا في لقاء الاخضر واسبانيا في مونديال 2006

حول رأي الجماهير السعودية في عودة النجم محمد نور الى صفوف الاخضر اعد مراسل صدى في الرياض تقريرا تليفزيونيا موسعا كشف اقتناع الاغلبية بان عودة نور مكسب للمنتخب

أكدت أعداد كبيرة من جماهير الكرة السعودية -وكذلك ضيفا حلقة من صدى- أن قرار ريكارد بإعادة النجم محمد نور إلى صفوف المنتخب السعودي الذي يستعد لملاقاة تايلاند في مباراتين حاسمتين لمشواره في تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم هو تصحيح لخطأ ارتكبه المدرب الهولندي باستبعاد نور من البداية رغم حاجة الأخضر الواضحة لمهاراته وخبرته الكروية الكبيرة.
وفي تقرير من الرياض التقى مراسل صدى هناك علي القحطاني عددا من أفراد الجمهور الرياضي، وأجمعت الإجابات على أن قرار عودة نور كان خيارا وحيدا أمام ريكارد، حيث قال أحدهم "المفروض كان ينضم لأن المنتخب نازل مستواه بزيادة وممكن يحسب بسبب خبرته كل ما يقدم إضافة مع المنتخب". وقال آخر "أنا عن نفسي أؤيد محمد نور لأنه لاعب كويس ويعرف كيف يلعب (طقطقة) واحد اثنين".
مشجع ثالث قال "الوقت الحالي هو أفضل مرحلة لمحمد نور، وفعلا إذا ما استفاد منه المنتخب الحين متى راح يستفيد منه، ومحمد نور ما يختلف عليه اثنين في بعض الشخصيات مثل محمد نور قيادية إذا حس أنه الناس محتاجين له يبدع".
إذا ما استفاد منه المنتخب الحين متى راح يستفيد منه
مشجع سعودي
ورباع سار على نفس الدرب "لاعب خبرته وصانع لعب كويس والمنتخب صانع اللعب محتاجه في المباريات اللي فاتت وشاهدنا المدرب ما جاب الفريدي ولا الشلهوب ما لعبهم لأنه ما في صناع لعب إحنا بحاجة له المباراة الجاية".
ولم يخل التقرير من أصوات متحفظة بعض الشيء "إذا كان محمد نور هيلعب على الواقف ما نحتاجه، إذا كان نور هيلعب مع المنتخب زي ما يلعب مع نادي الاتحاد نعم بحاجته لكن عالواقف لا".
                                           
من ناحيته قال عبد الرحمن محمد عن قرار ريكارد بإعادة نور "محمد نور عامل أساسي في الوقت الحالي، هو من أفضل من يصنع لعب في الكرة السعودية الآن، وأعتقد أنه ريكارد حس بخطأه في مباراة أستراليا واستبعاد محمد نور وتراجع عن هذا الخطأ بإعادته، وأعتقد أنه هذا القرار الصحيح".
بدوره أيّد عبد الله الشيخي كلام عبد الرحمن محمد، واتفق الاثنان على أنه لم يكن تفسير لاستبعاد نور من الأصل، وبالتالي لا توجد حاجة لتفسير قرار ريكارد بإعادته، وإن أبديا ثقتهما في أن مبررات قرار العودة فنية بحتة بناء على ما قدمه نور من مستوى فني وما أظهره المنتخب السعودي في مباراتي عمان وأستراليا من ضعف في صنع اللعب.