EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2010

اعتبر زيارته لغزة أضعف الإيمان لنصرة فلسطين جمال سليمان: لم أنحز للمصريين.. وفخور بدور مناضل جزائري

جمال سليمان يجسد دور مناضل جزائري في "ذاكرة الجسد"

جمال سليمان يجسد دور مناضل جزائري في "ذاكرة الجسد"

رفض الفنان السوري جمال سليمان اتهامه بالانحياز للمصريين، خلال الأزمة الأخيرة مع الجزائريين، بعد مباراة كرة القدم التي جمعت البلدين في تصفيات كأس العالم 2010.

  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2010

اعتبر زيارته لغزة أضعف الإيمان لنصرة فلسطين جمال سليمان: لم أنحز للمصريين.. وفخور بدور مناضل جزائري

رفض الفنان السوري جمال سليمان اتهامه بالانحياز للمصريين، خلال الأزمة الأخيرة مع الجزائريين، بعد مباراة كرة القدم التي جمعت البلدين في تصفيات كأس العالم 2010.

بأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه أن قيامه بدور مناضل جزائري -في مسلسل "ذاكرة الجسد"- شرف كبير له، مشيرا إلى أن زيارته الأخيرة لقطاع غزة أضعف الإيمان في مساندة أهلها.

وقال سليمان -في مقابلة مع قناة "الحياة" الفضائية-: "استغربت من هجوم الجزائريين علي ومطالبتهم باستبعادي من بطولة مسلسل ذاكرة الجسد، التي تدور حول المناضل الجزائري خالد بن طوبال، وذلك بحجة أني ساندت مصر، في الأزمة بين البلدين بسبب مباراة كرة القدم".

وأضاف "لم أنجرف في هذه الأزمة، ولم أتحيز لفريق ضد آخر، لكني شعرت أن من واجبي كإنسان سوري وعربي، أن أدعو إلى إنهاء هذا الغضب بين الشعبين، وقد قمت -في مهرجان القاهرة السينمائي- باستنكار ما حدث بعد مباراة السودان، وطالبت بوجود لجنة تحقيق من الجامعة العربية، تحاسب الطرف الذي أخطأ وتجعله يعتذر، حتى نحتوي الموقف".

وشدد على أن الجزائريين رفضوا موقفه، وكانوا يريدون أن يقوم بمهاجمة شعب آخر حتى يكسبهم، لافتا إلى أن هذا الأمر ليس في شخصيته، وأنه لا يمكن أن يساعد في إشعال الكراهية بين شعبين، خاصة مصر والجزائر؛ لأن لهما تاريخا كبيرا.

ورأى الفنان السوري، أنه لم يفرح أي شعب باستقلال الجزائر مثل المصريين، كما أنه لم يحزن أي شعب بنكسة مصر مثل الجزائريين، معربا عن أمله في إنهاء هذه الأزمة بسرعة؛ لأن الشعبين شقيقان، ولا يمكن أن يستغني أحدهما عن الآخر.

وأوضح سليمان أن بعض وسائل الإعلام الجزائرية هاجمته، بحجة أنه ساند مصر، وطالبت بعدم قيامه بتجسيد مسلسل "ذاكرة الجسد" الجزائري، لكنه شدد -في الوقت نفسه- على أنه تجاهل هذا الأمر تماما، وأنه فخور جدًّا بالقيام بشخصية مناضل جزائري.

وأشار إلى أن المسلسل هو قصة الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، وستشاركه البطولة الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة، مشيرا إلى أن المسلسل يجسد الثورة، من خلال محاولة مجموعة من الوطنيين لتحرير وطنهم.

وأضاف أنه سيقدم شخصية المناضل الجزائري "خالد بن طوبالوسوف يتحدث في المسلسل باللغة العربية الفصحى، ولن يتلكم باللهجة الجزائرية، مشيرا إلى أنه من حق الجزائريين أن يغضبوا من هذا الأمر، لكن المسلسل سيعرض لكل العرب وليس للجزائريين فقط.

وأكد الفنان السوري أن زيارته الأخيرة إلى غزة -مع مواطنه الفنان دريد لحام- ومجموعة أخرى من الفنانين، كانت بمثابة أضعف الإيمان، في مساندة الفلسطينيين، وفكّ الحصار عن القطاع، داعيا إلى ضرورة التوصل إلى مصالحة فلسطينية داخلية، بين حركتي فتح وحماس، لتوحيد الموقف الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي.

ورأى سليمان أن الإعلام العربي والعالمي، بدأ يفضح الاحتلال الإسرائيلي، وتعنته ضد الفلسطينيين والحصار الغاشم، الذي يفرضه على قطاع غزة، مشددا على أنه من حقّ الشعب الفلسطيني أن يعيش بكرامة، ولا يمكن أن تهدأ المنطقة ما لم يكن هناك وطن للفلسطينيين.

وشدد على أن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان في عام 2006، هي سبب استقالته من منصب سفيرا لصندوق الأمم المتحدة للسكان، مشيرا إلى أن إسرائيل في هذه الحرب قتلت آلافا وقصفت مدارس تابعة للأمم المتحدة، وعلى الرغم من ذلك، لم تدن المنظمة الدولية الضعيفة هذا الأمر؛ ولذلك قررت الاستقالة منها.

وأعرب الفنان السوري عن سعادته بفكرة المسلسل المصري "قصة حب" الذي يقوم فيها بدور ناظر مدرسة كرس حياته لإخوته، ومن ثم يرفض إخوته قصة حبه، مشيرا إلى أن المسلسل سيتطرق إلى التعليم وقضايا المخدرات والتطرف.

وأوضح سليمان أن المسلسل لا يخاطب الشعب المصري فقط، بل الشعب العربي. مشيرا إلى أن الشهادة العلمية فقدت قيمتها حاليا، ولم تعد الأم تفتخر بابنها عندما يحصل على الشهادة العليا، خاصة أن العلم أصبح بلا قيمة بسبب سوء السياسات.

وأوضح سليمان أنه وافق على تقديم مشهد واحد في مسلسل "الجماعة" بعدما طلبه السيناريست وحيد حامد، لكنه عندما جاء إلى القاهرة لم يحدثه أحد في الأمر، لافتا إلى أنه بعدها ارتبط بمسلسلي "قصة حب" و"ذاكرة الجسد".

وأشار إلى أن الجزء الثاني من مسلسل "أفراح إبليس" تمت مناقشته مؤخرا، ولم يكن عنده وقت حتى يعمله هذا العام، بسبب كثرة ارتباطاته، لافتا -في الوقت نفسه- إلى أنه سيقدم مسلسل "قطار الصعيد" في عام المقبل 2011.

وكشف الفنان السوري أنه يعيش حياة زوجية سعيدة مع زوجته وابنه محمد الذي يبلغ من العمر عاما ونصفا، لافتا إلى أنه يراقبه وهو يشاهد التلفزيون، ويحب أن يُسمعه موسيقى كلاسيكية.

واعترف سليمان أن زوجته تغار عليه بشدة، لذلك تصاحبه في السفر الطويل، وأنها كانت سعيدة بنجاحه في مسلسل "حدائق الشيطانمعتبرا أن المرأة الذكية هي التي تعرف كيف تفرح لنجاح زوجها؟.

وأشار إلى أن أيّ فنان ناجح لا بد من أن يكون له معجبات، ودائما تحدث مواقف غيرة، لكنه شدد على أنه بعدما ينتهي من عمله، يجعل زوجته تعيش حياة طبيعية بعيدة عن الفن.