EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

لا يجد وقتا لمتابعة مباريات الكرة جمال سليمان يعود للصعايدة.. ومستغانمي تتمسك به

قال إن الأهم وسامة الروح.. واستنكر الشائعات التي طالته

قال إن الأهم وسامة الروح.. واستنكر الشائعات التي طالته

أعلن الفنان السوري جمال سليمان استعداده لخوض تجربه صعيدية جديدة بعنوان "قطر الصعيد" من تأليف الروائي المصري يوسف القعيد، مشيرا إلى أن البيئة الصعيدية زاخرة بالأحداث المثيرة، نظرا لما تعبر عنه من فئات كثيرة لا يشبه بعضها بعضا، وأنه من عشاق أهل الصعيد لما يتحلون به من صفات كريمة وشجاعة وكرم ونخوة.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

لا يجد وقتا لمتابعة مباريات الكرة جمال سليمان يعود للصعايدة.. ومستغانمي تتمسك به

أعلن الفنان السوري جمال سليمان استعداده لخوض تجربه صعيدية جديدة بعنوان "قطر الصعيد" من تأليف الروائي المصري يوسف القعيد، مشيرا إلى أن البيئة الصعيدية زاخرة بالأحداث المثيرة، نظرا لما تعبر عنه من فئات كثيرة لا يشبه بعضها بعضا، وأنه من عشاق أهل الصعيد لما يتحلون به من صفات كريمة وشجاعة وكرم ونخوة.

وقال سليمان -في برنامج "دائرة الضوء" الذي تبثه قناة "النيل سبورت" في حلقتها لهذا الأسبوع-: إن الفطرة والبراءة التي تتسم بها المرأة العربية كانت جواز مروره لقلوب محبيه، مشيرا في ذات الوقت إلى أن مسألة الوسامة والجاذبية عبارة عن انطباع لا يدوم كثيرا، وأن هناك شيئا أهم هو وسامة الروح، وما يحمله الشخص من صفات هي الأهم من جمال الشكل، مثل الموهبة التي يثبت بها نفسه، والشيء الذي يقدمه، ودرجة وعيه وإدراكه للأشياء التي تحيط به.

وأوضح أن هناك أعمالا لها تأثير كبير في حياته، منها مسلسل "ملوك الطوائفوشخصية ابن زيدون، التي وصفها بأنها شخصية ثنائية تحمل مميزات الشاعر صاحب الحسّ المرهف.

وعن طفله "محمد" الذي أتمّ عامه الأول منذ فترة قصيرة، أكد سليمان أنه على الرغم من حبه الشديد له، فإنه يحاول دائما ألا يُفرِط في الدلال لطفله الوحيد، لاقتناعه بأن الدلال له حدود، وأن المبالغة فيه من الممكن أن تؤدي لإفساد الأطفال.

وأضاف أنه كان يحرص على متابعة مباريات كرة القدم سابقا، إلا أنه الآن -وفي ظل انشغاله بالعمل معظم الوقت- لم يعد اهتمامه بنفس القدر الذي كان عليه سابقا.

في سياق متصل، كشفت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي عن أن النجم السوري سيبقى بطلا لمسلسل "ذاكرة الجسد" رفقة الجزائرية آمال بوشوشة، نافية أن تكون الحملة التي نقلت تفاصيلها جريدة "الشروق" الجزائرية، قد أثرت في هذا الخيار.

واعتبرت مستغانمي ما تردد مؤخرا في الإعلام الجزائري مجرد آراء تستحق الاحترام، لكنها ليست حقيقية لأنها استندت إلى شائعات روجها بعض الناس ممن استكثر على الجزائر هذا الوسام الدرامي، والعودة القوية من خلال روايتها، والرؤية الإخراجية لنجدت أنزور.

ونفت أيّ تخوف على العمل، معتبرة أن تأخر انطلاق عملية التصوير أمرٌ عاديٌ بالنظر إلى خبرة المخرج واحترافية الممثلين، كما أكدت تواجد أسماء أخرى جزائرية محترفة إلى جانب البطلة آمال بوشوشة.

وأضافت أن مشروع فيلمها القادم مع المخرج التونسي شوقي الماجري سيكون مقتبسا عن رواية "الأسود يليق بك" بدل "ذاكرة الجسد".