EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2012

قال إن 600 مليون عربي سيدافعون عن الزعيم جلال الشرقاوي: سأعتصم إذا سُجن عادل إمام.. والإسلام لا يُختزل في "مايوه"

جلال الشرقاوي يدافع عن عادل إمام

الشرقاوي يهدد بالاعتصام أمام دار القضاء إذا تم حبس الزعيم

جلال الشرقاوي يدافع عن الزعيم عادل إمام بعد اتهامه بازدراء الإسلام، ويطالب التيارات الإسلامية بالعمل على ترك الفن للفنانين حتى يتمكنوا من تنقية أنفسهم بأنفسهم

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2012

قال إن 600 مليون عربي سيدافعون عن الزعيم جلال الشرقاوي: سأعتصم إذا سُجن عادل إمام.. والإسلام لا يُختزل في "مايوه"

(داليا حسنين – mbc.net ) أكد الفنان والمخرج المصري جلال الشرقاوي أن الفنانين لن يتركوا النجم عادل إمام يسجن في قضية ازدراء الدين الإسلامي في مجموعة من أعماله الفنية والسينمائية، مشيرا إلى أنه شخصيا سيعتصم أمام دار القضاء، وأن هناك 600 مليون عربي أضحكهم إمام سيرفضون قرار سجنه، وسيدافعون عنه.

وشدد على ضرورة ألا يلخص البعض الدين الإسلامي في المايوه؛ لأن الإسلام أسمى من ذلك بكثير، مطالبا بضرورة تواجد الفنانين والأدباء ضمن مجموعة المائة التأسيسية التي ستقوم بكتابة الدستور الجديد للبلاد.

وقال جلال الشرقاوي -في مقابلة مع برنامج "استوديو مصر" على قناة "نايل سينما" الفضائية المصرية الجمعة 9 مارس/آذار-: "الفنانون لن يسمحوا بتنفيذ حكم السجن في عادل إمام، لأنه لو تم تنفيذ هذا الحكم سيعد بمثابة نهاية للفن وحرية الإبداع وعودة إلى القرون الوسطى والجهل".

وأضاف "إذا صدر حكم نهائي ضد عادل إمام، سأقوم بإحضار بطانية والاعتصام أمام دار القضاء، ولن أكون بمفردي بل سيرافقني 80 ألف فنان ومبدع هم أعضاء نقابات الممثلين والسينمائيين والموسيقيين".

وشدد المخرج المصري على أن هناك 85 مليون مصري و600 مليون عربي أضحكهم عادل إمام الشهير بلقب "الزعيممشيرا إلى أنه واثق أنهم يرفضون اتهامه بازدراء الدين الإسلامي، وسيدافعون عنه ضد قرار السجن.

وقد صدر مؤخرا حكم غيابي بحق الفنان عادل إمام بالسجن ثلاثة أشهر بتهمة ازدراء الدين الإسلامي في مجموعة من أعماله الفنية والسينمائية، وهي "مرجان أحمد مرجان" و"الزعيم" و"الإرهابي".

وطالب الشرقاوي التيارات الإسلامية بالعمل على ترك الفن للفنانين حتى يتمكنوا من تنقية أنفسهم بأنفسهم، لافتا إلى أن الفنانين هم الأقدر على تقييم أعمالهم، بالشكل الذي لا يتعارض مع حرية الإبداع.

ورأى أن الفن لا يمكن تقييمه بمنظور ديني بأي شكل من الأشكال، إنما يقيَّم على أساس فلسفي وإبداعي، وبما لا يتعارض مع العادات والتقاليد في المجتمع الذي نعيش فيه.

واعتبر المخرج المصري أن الدين الإسلامي لا يمكن تلخيصه في مايوه أو "هوت شورت" أو غيره من الأشياء الأخرى، لافتا إلى أن الإسلام دين السماحة الذي يدعو إلى العدالة ويحثّ على مكارم الأخلاق، ومليء بالتعاليم التي تفيد كل مسلم.

وشدد الشرقاوي على أنه لا يمكن ربط الدين بالفن، طالما أن الفن يسير في اتجاه آخر ولا يسئ للدين على الإطلاق سواء بشكل أو بآخر، وبالتالي لا بد من احترام الفن وما يقدمه.

وطالب بضرورة أن يتواجد مجموعة من الفنانين والأدباء ضمن لجنة المائة التأسيسية التي ستقوم بوضع الدستور المصري الجديد، مشيرا إلى أن الفنانين مواطنون ولا يجب تجاهلهم أو إقصاؤهم من على الساحة تحت أي ظرف.