EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2009

زوار "ناس MBC" اعتبروا الإساءة لها تصرفا فرديا جزائريون يعتذرون ليسرا لوضع صورتها على لاعبي الفراعنة

يسرا عبرت عن سعادتها بالاعتذار بتدوين "مليون قبلة للجزائريين"

يسرا عبرت عن سعادتها بالاعتذار بتدوين "مليون قبلة للجزائريين"

أثارت حالة الغضب التي عبرت عنها الفنانة المصرية يسرا، عبر مدونتها على "ناس MBC"، بعد وضع جزائريين صورة لاعبي المنتخب المصري على جسمها، ردود أفعال واسعة، كان أغلبها لجزائريين وصفوا هذا الفعل بـ"التصرفات الفردية".

أثارت حالة الغضب التي عبرت عنها الفنانة المصرية يسرا، عبر مدونتها على "ناس MBC"، بعد وضع جزائريين صورة لاعبي المنتخب المصري على جسمها، ردود أفعال واسعة، كان أغلبها لجزائريين وصفوا هذا الفعل بـ"التصرفات الفردية".

وتلقت تدوينة الفنانة يسرا، التي حملت عنوان "زعلانة من الجزائريينعددا كبيرا من التعليقات، التي عبرت عن ضيقها، مما يحدث من حرب إعلامية وجماهيرية بين المصريين والجزائريين، كان من نتيجتها تشويه رموز كلا البلدين قبل المباراة المرتقبة السبت القادم.

ويقول شاب جزائري يدعى "كريم" "والله يا فنانة يسرا أنا جزائري حتى النخاع.. وأحب أن أقول لك إن هذه التصرفات ما هي إلا تصرفات فردية لا تعبر بالضرورة عن ماهية العلاقات بين البلدين الشقيقين".

واستطرد "وأحب أن أنبه إلى أن هذه المنافسة لا يوجد بها خاسر بقدر ما هناك فائزان اثنان.. فالكل عربي والكل مسلم والكل إفريقي".

وعبرت فتاة تدعى "صونيا" عن ضيقها وحزنها من هذه التصرفات، وقالت "معك كل الحق في الحزن والضيق مما حدث".

وفيما حرصت التعليقات السابقة على الاعتذار ليسرا، حملت تعليقات أخرى بيانا بالأسباب التي دعت بعض المراهقين الجزائريين إلى الإقدام على هذا التصرف.

وذهبت هذه الآراء إلى المسؤولية المشتركة للإعلام الجزائري والمصري، الذي نظم مباراة أخرى في بث روح التعصب الرياضي.

وقال عادل ذكري "شبابنا مغلوب على أمره.. لازم نعاتب الإعلام اللي بيغذي الفتنة بين الأشقاء". وأضاف "هو الواحد لما يسيب اللحمة قدام القطة بيلوم القطة، ولا بيلوم اللحمة ولا بيلوم نفسه".

نفس المعنى أكدت عليه فتاة جزائرية تكتب تحت الاسم المستعار "حموزوبعد أن أمطرت هذه الفتاة يسرا بكلمات الإعجاب والمدح، قالت "شعبكم المصري طيب جدا.. مش عارفة ليه إعلامكم مش طيب وبيحاول يثير الفتنة".

ونقل شاب مصري يدعى محمود عزو عن أصدقاء جزائريين عدم رضاهم عما حدث، ووصفهم لهذا التصرف بـ"شغل العيالوحرص عزو أيضاعلى تحميل الإعلام المسؤولية عن ذلك، مفضلا إطلاق اسم "الإعلام الهابط" على الممارسات التي تتم عبر الفضائيات.

من ناحيتها، عبرت يسرا عن سعادتها بهذه التعليقات التي تلقتها مدونتها، وتفاعلت معها بتدوينة حملت عنوان "مليون قبلة للجزائريين".

وأثنت خلالها على تعليقات بعينها، منها التي أشار فيها شاب جزائري إلى الهوية العربية والإفريقية المشتركة لمصر والجزائر.

وقالت يسرا إن عتابها للجزائريين كان من منطلق "عتاب الأحبابمشيرة إلى أن شعب الجزائر في المجمل من أطيب وأكرم الشعوب.

كان مشجعون جزائريون قد وضعوا صور الفنانات المصريات كيسرا ودينا وليلى علوي ونادية الجندي ونبيلة عبيد وغيرهن، على أجساد لاعبي الفراعنة في محاولة للسخرية منهم، الأمر الذي اعتبرته الفنانات عملا غير لائق.

شاهد مدونة الفنانة يسرا

http://nas.mbc.net/blog.php?u=437501