EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2011

تهدف للمساواة بين المصريين تيسير فهمي أول فنانة تؤسس حزبا سياسيا بعد ثورة 25 يناير

 تيسير فهمي تعتبر رئاستها للحزب تجربة فريدة

تيسير فهمي تعتبر رئاستها للحزب تجربة فريدة

أعلنت الفنانة تيسير فهمي أنها تستعد لإطلاق حزب سياسي جديد في مصر يحمل اسم "المساواة والتنميةمشيرة إلى أن الإعلان عن تأسيس الحزب سيكون نهاية الأسبوع المقبل، وسيكون من حق أي مصري الانضمام له.

أعلنت الفنانة تيسير فهمي أنها تستعد لإطلاق حزب سياسي جديد في مصر يحمل اسم "المساواة والتنميةمشيرة إلى أن الإعلان عن تأسيس الحزب سيكون نهاية الأسبوع المقبل، وسيكون من حق أي مصري الانضمام له.

وقالت تيسير -في تصريح لـmbc.net- إنها انتهت من كافة الإجراءات القانونية الخاصة بإنشاء الحزب، مضيفة أن هذا الحزب يعتبر امتدادا للحرية التي أحدثتها ثورة الشباب المصري في 25 يناير. وأشارت إلى أنها تهدف من إنشاءه طبقا لمسمى الحزب إلى شيئين أاولهما المساواة وتقصد بها المساواة في كل شيء بين الرجل والمرأة والغني والفقير والمساواة في التعليم وفي الحقوق والواجبات ، وأن من حق أي شخص في مصر أن يعيش حياة آدمية ،وأضافت أن الشيء الثاني الذي يهدف إليه الحزب هو التنمية، وضرورة معرفة أن مع وجود تقصير في الاقتصاد المصري لن يحدث أي تنمية في أي من المجالات الأخرى، لذا لا بد وأن ونقوم بعمل مشروعات صغيرة وكبيرة، ونحول المجتمع المصري إلى مجتمع منتج.

ولفتت الفنانة المصرية إلى أنها لم تفكر في إنشاء أي حزب سياسي قبل اندلاع ثورة 25 يناير لأن المناخ لم يكن مساعدا على مجرد التفكير في حزبٍ يهدف إلى ترسيخ مبادئ الحرية والمساواة، مشيرة إلى أنها تعتبر تجربتها في إنشاء هذا الحزب تجربة فريدة، خاصة وأنها أول امرأة ترأس حزبا سياسيا.

وعن شروط الانضمام للحزب قالت تيسير لا يوجد أي شروط سواء في الديانة أو العمر والجنس، فمن يرِد من المصريين الانضمام له فلا مانع.