EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

للمرة الثانية خلال شهرين توقيف باريس هيلتون في لاس فيجاس لحيازتها كوكايين

باريس هيلتون أوقفت في مونديال جنوب إفريقيا لنفس التهمة

باريس هيلتون أوقفت في مونديال جنوب إفريقيا لنفس التهمة

أوقفت شرطة لاس فيجاس مساء الجمعة الفنانة الأمريكية باريس هيلتون، وريثة مؤسس فنادق هيلتون، لحيازتها الكوكايين.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

للمرة الثانية خلال شهرين توقيف باريس هيلتون في لاس فيجاس لحيازتها كوكايين

أوقفت شرطة لاس فيجاس مساء الجمعة الفنانة الأمريكية باريس هيلتون، وريثة مؤسس فنادق هيلتون، لحيازتها الكوكايين.

وقال ماركوس مارتن المتحدث باسم الشرطة في لاس فيجاس: "أوقفت الشرطة سيارة كاديلاك أسكالايد سوداء أمام فندق وين، قرابة الساعة 11.30 بتوقيت لاس فيحاس، لأن رجال الشرطة اشتبهوا بأن أحد ركابها يدخن الماريجوانا، وخلال ذلك تبين أن حقيبة اليد التي تحملها باريس هيلتون -29 عاما- تحتوي على كمية غير محددة من الكوكايين".

وأكدت الشرطة ما نشره في وقت سابق موقع "تي إم زي دوت كوم" المتخصص في أخبار المشاهير، الذي ذكر أن هيلتون حصلت على إطلاق سراح مشروط.

وبحسب الموقع الإلكتروني، فإن هيلتون سارعت إلى توكيل محام للدفاع عنها، وإن المحامي يحاول إثبات أن الحقيبة التي عثر عليها ليست حقيبتها، علما بأنها كانت المرأة الوحيدة داخل السيارة بحسب الموقع.

وكانت باريس هيلتون أوقفت في يوليو/تموز الماضي في جنوب إفريقيا، في أثناء مباريات نهائي كأس العالم لكرة القدم، لأنها كانت تدخن الحشيشة خلال المباراة التي جمعت البرازيل وهولندا، ثم أخلي سبيلها.

بعد ذلك بأيام أوقفت باريس هيلتون لدى نزولها من الطائرة في جزيرة كورسيكا الفرنسية وبحوزتها أقل من غرام من الحشيشة. وقد عثر في حقيبتها على أقل من غرام من الحشيشة لدى تفتيشها في أرض مطار فيجاري عند ترجلها من طائرة خاصة آتية من باريس.

وقد استجوبت الشابة في مكاتب وحدة شرطة النقل الجوي، قبل أن يفرج عنها. ولم تباشر أي ملاحقات قضائية ضدها؛ نظرا إلى قلة كمية المخدرات التي وجدت في حوزتها.