EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

النجمة الأمريكية حاولت إنهاءها لكن دون جدوى تمديد فترة وضع بريتني سبيرز تحت وصاية والدها

بريتني سبيرز تعرضت لمشكلات عديدة بعد طلاقها من الراقص كيفن فيدرلاين

بريتني سبيرز تعرضت لمشكلات عديدة بعد طلاقها من الراقص كيفن فيدرلاين

قررت محكمة أمريكية تمديد فترة بقاء المغنية الأمريكية الشهيرة بريتني سبيرز تحت وصاية والدها.

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

النجمة الأمريكية حاولت إنهاءها لكن دون جدوى تمديد فترة وضع بريتني سبيرز تحت وصاية والدها

قررت محكمة أمريكية تمديد فترة بقاء المغنية الأمريكية الشهيرة بريتني سبيرز تحت وصاية والدها.

وذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الصادرة الجمعة 1 أكتوبر/تشرين الأول أن المحكمة قررت تمديد فترة الوصاية على مغنية البوب البالغة من العمر 28 عاما. بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وحاولت سبيرز نهاية العام الماضي إنهاء الوصاية المفروضة عليها، ولكن دون جدوى.

جاء قرار وضع سبيرز تحت وصاية والدها في أعقاب الأزمات والمشكلات العديدة التي تعرضت لها أميرة البوب الشهيرة في أعقاب طلاقها من الراقص كيفن فيدرلاين والد طفليها.

وحققت سبيرز قبل نحو عشرة أعوام نجاحات مدوية بأغنيات حققت شهرة واسعة، ولفتت سبيرز الأنظار إليها في الأعوام الأخيرة بسبب العديد من التصرفات التي وصفت بغير اللائقة.

وتقدم والدا سبيرز عام 2008 بطلب عاجل للمحكمة لتمكينهما من الوصاية على ابنتهما.

يأتي قرار المحكمة بعد أقل من شهر من اتهام فرناندو فلوريس -الحارس الشخصي السابق- لسبيرز بالتحرش الجنسي، لأنها تعرت أمامه، فيما اعتبرت سبيرز أن فلوريس الذي رفع دعوى قضائية ضدها يتهمها فيها بالتحرش الجنسي به يبحث فقط عن الشهرة على حسابها.

وأكد بيان نشره الوكيل الفني للمغنية على موقعها الإلكتروني الجمعة 10 سبتمبر/أيلول أن فلوريس يسعى إلى جذب انتباه وسائل الإعلام، والثراء من خلال قصة مفبركة.

وذكر البيان "هذه الدعوى تمثل وضعا آخر غير حقيقي يسعى من خلاله إلى الاستفادة من عائلة سبيرزموضحا أن السلطات حققت في اتهامات فلوريس، وأغلقت القضية دون اتخاذ أي إجراء فيها.

ويتهم فلوريس المغنية أيضا بإساءة معاملة طفليها؛ حيث أوضح أنها أخذت منه حزامه مرة لتؤدب به طفلها الصغير.

وأشار فلوريس إلى أن سبيرز أطعمت طفليها الكابوريا، على الرغم من أنها تدرك أنهما يعانيان من الحساسية تجاه فواكه البحر.