EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2011

مصممه نحت أنجلينا وهي ترضع تمثال برونزي عارٍ لسيلينا جوميز وجاستن بيبر

التمثال نُحت وسط أنباء عن احتمال انفصالهما

التمثال نُحت وسط أنباء عن احتمال انفصالهما

جمع فنان أمريكي نجمَي البوب سيلينا جوميز وجاستن بيبر إلى الأبد بتمثال مصنوع من البرونز، يبدو فيه كلٌّ منهما عاريًا وملتصقًا بالآخر.

جمع فنان أمريكي نجمَي البوب سيلينا جوميز وجاستن بيبر إلى الأبد بتمثال مصنوع من البرونز، يبدو فيه كلٌّ منهما عاريًا وملتصقًا بالآخر.

وأفاد موقع "سبلاش" الأمريكي بأن الفنان الأمريكي دانيال إدواردز نحت تمثالاً من البرونز للنجمين الشابين اللذين يُشاع أنهما سينفصلان، يبدوان فيه عاريين بالكامل، ولا يخبئ عورتهما إلا ورقة شجرة الإسفندان الكندية عند بيبر، ونجمة تكساس عند جوميز.

وأضاف أن التمثال، الذي يلتصق فيه النجمان عند الصدر، يحمل عبارة "جاستن وسيلينا إلى الأبدوسيُكشف عنه في وقت لاحق في مدينة دالاس الأمريكية.

يُشار إلى أن إدواردز معروف بأعماله الفريدة، ومن بينها منحوتة لبريتني سبيرز وهي تلد ومنجبة التوائم الـوناديا سليمان باللون الوردي، وأنجلينا جولي وهي ترضع.